خبير عسكري: حديث الرئيس بافتتاحات الفيوم رسالة "تحذير وتوعية" بدور الجيش في حماية مدنية الدولة

25-12-2019 | 15:01

الرئيس السيسى خلال افتتاح عدد من المشروعات بالفيوم

 

مها سالم

أكد اللواء طيار دكتور هشام حلبي، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا وعضو المجلس المصرى للشئون الخارجية، أن رسائل الرئيس عبد الفتاح السيسي، حول مواد الدستور التي جعلت من المهام الأساسية للقوات المسلحة الحفاظ على المسار الدستورى ومدنية الدولة وديمقراطيتها ومنع سقوطها، هي رسائل تحذير وطمأنة في آن واحد ، لافتًا إلى أن هدفها التأكيد على زيادة الوعي للمصريين باستمرار التهديدات التي تحيط بالمنطقة ، والطمأنة أن القوات المسلحة درع الوطن وسيفه تحمي مقدرات البلاد في الداخل والخارج.


وأشار الحلبي إلى أن الرسالة مركزة وواضحة، موضحًا أن التهديدات اختلف شكلها وتأتي من الداخل وليس من الخارج فقط، وهو ما شهدناه في عدد من دول المنطقة، حيث يتم الاستعانة بمواطنين من داخل الدولة تحت مظلة دينية أو اقتصادية او سياسية ، وهو نفس ما حدث معنا بعد 2011 من سيطرة تيار ديني على مقدرات البلاد.

وربط بين ما ذكره الرئيس اليوم والموقف المشتعل في المنطقة، لافتا إلى أن التهديدات عابرة الحدود ومن الممكن أن تنتقل افكارها دون سيطرة من أحد بفضل التكنولوجيا الحديثة ووسائل الاتصال، مؤكدًا أن التطور الذي حدث في ليبيا بتدخل تركي أعاد اشتعال الموقف بالمنطقة بعد أن كانت في اتجاهها للاستقرار، وهو ما يوجب زيادة الجاهزية .

وأوضح أن القوات المسلحة مهمتها حماية الوطن من أي تهديد أيا كان شكله، خاصة أن التهديدات الداخلية تأخذ وقت طويل لتظهر وفي بدايتها تكون "ملتبسة"، وتحليل تلك التهديدات مهمتنا كلنا ومهمة القوات المسلحة الحماية والتأمين ،سواء كان التهديد واضحًا أو متلونًا ومتنوعًا.

وقال إن رسائل الرئيس التي يحرص من خلالها على التأكيد المستمر بدور وتوحد المصريين وزيادة الوعي والإدراك لتفهم التهديدات التي يتعرض لها الوطن وطمأنتهم لوجود قوات قوية مدربة ومسلحة ومتأهبة للذود عن الوطن ضد أي مخاطر مهما كانت نمطية أو غير نمطية.

كان الرئيس قد أكد اليوم فى مداخلته خلال افتتاح عدد من مشروعات الإنتاج الحيوانى فى محافظة الفيوم: "القوات المسلحة بنص الدستور مسئولة عن الحفاظ على الدولة المدنية فى مصر.. ويمكن كتير من الناس مش واخدة بالها من الحكاية دى.. وبسجل تقديرى للدكتور على عبد العال رئيس البرلمان من أجل منح القوات المسلحة مسئولية الحفاظ على الدولة من السقوط فى الدستور سواء احنا موجودين أو مش موجودين.. وأن القوات المسلحة تحافظ على الدولة وتمنع سقوطها مرة أخرى".

مادة إعلانية

[x]