رئيس جامعة القاهرة يعلن حصاد 2019: "حققنا أهدافنا وفقا لمعايير جامعات الجيل الثالث"

25-12-2019 | 14:10

الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة

 

محمود سعد

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة ، حصاد عام 2019 في كافة المجالات، مشددًا على أن الجامعة تستقبل العام الجديد بأهداف وطموحات كبيرة تحتاج مزيدًا من الجهد والعمل.


وقال الدكتور الخشت ، إن الجامعة نجحت في تحقيق أهدافها وفقا للخطة الاستراتيجية بكافة المحاور وفي إطار رؤية شاملة تتوافق مع جامعات الجيل الثالث؛ ففي مجال التصنيفات الدولية حققت الجامعة تقدمًا غير مسبوق، حيث جاءت في صدارة الجامعات المصرية وضمن أفضل الجامعات العالمية المرموقة في 8 تصنيفات دولية، ومن بينها التصنيف التايمز للتخصصات والتي قفزت 150 مركزًا دفعة واحدة بنسبة ارتفاع 30%، وجاءت على رأس 250 جامعة عالمية في علوم الكمبيوتر، والجامعة المصرية الوحيدة ضمن أفضل الجامعات العالمية في 7 تخصصات علمية، كما دخلت الجامعة لأول مرة في تاريخها في الفئة من 301-400 جامعة على مستوى العالم في تصنيف شنغهاي الصيني بتقدم فئة مئوية كاملة خلال عام، متصدرة الجامعات المصرية، ومتقدمة في 14 تخصصًا علميًا، وتقدمت في تصنيف QS البريطاني في عدد من التخصصات بنسبة 110%، حيث جاءت ضمن أفضل 300 جامعة في التوظيف وفي 21 تخصصًا جديدًا على مستوى العالم بنسبة زيادة بلغت 25%، ودخلت العلوم الاجتماعية والإنسانية التصنيف الدولي لأول مرة.

وأشار الدكتور الخشت ، إلى أنه لأول مرة تم إنشاء منصة للنشر الدولي، وتوجيه البحث العلمي للمشروعات القومية، وأصبحت مجلات الكليات العلمية ضمن المجلات الدولية، وجاءت مجلة JAR للأبحاث المتقدمة المركز الخامس على مستوى العالم، والمركز الأول في الشرق الأوسط، وحصل علماؤها على 25% من جوائز الدولة، فضلا عن استحداث العديد من المراكز والوحدات البحثية والتعليمية والخدمية، منها 3 مراكز هي الأولى من نوعها على مستوى العالم، وأول مركز بمصر والشرق الأوسط للتميز العلمي في العلوم الزراعية، بالإضافة إلى 55 معملًا ومجمع المعامل الافتراضي.

وأكد الدكتور الخشت ، على أن الجامعة خطت بجدارة نحو الجامعة الذكية، وطورت 280 برنامجًا ودبلومًا مهنيًا، بينها استحداث 201 برنامج بنظام ولائحة بنظام الساعات المعتمدة، وقدمت مشروعات للتنوير وتطوير العقل المصري، بالإضافة إلي تطوير منظومة البحث العلمي من خلال العديد من الإجراءات، أهمها زيادة مكافآت وتمويل النشر الدولي بنسبة 100% .

وأشار رئيس الجامعة، إلى أن الجامعة نشرت 4038 بحثًا علميًا في الدوريات العلمية المصنفة دوليًا بزيادة 3.43%، وتمثل نسبة20% من إنتاج مصر في البحث العلمي المنشور عالميًا، وزيادة معامل التأثير والاستشهادات بالبحوث العلمية بنسبة 17.11%.

وأوضح الدكتور الخشت ، أنه في إطار المساهمة في المشروعات القومية ساهمت الجامعة بالعديد من الدراسات حول الاستخدام المستدام للمياه الجوفية، وتوفير بدائل لأعلاف الدواجن والأسماك لتوفير حلول علمية للحد من الاستيراد واستخدام تكنولوجيا محلية، وترميم وصيانة 100 أثر بمنطقة الجمالية، وإنشاء أول محطة رصد لملوثات الهواء، إلي جانب 35 مشروعا ابتكاريا وبراءة اختراع في جميع المجالات.

وأوضح الدكتور الخشت ، أنه على مستوى التعاون الدولي، وقعنا نحو 31 اتفاقية تبادل أكاديمي مع جامعات عالمية كبرى، ونحو 167 بروتوكولًا ومذكرة تفاهم دولية وإقليمية مع كبرى جامعات العالم المصنفة داخل أفضل 100 جامعة مثل جامعة كورنيل، وبردو، وكاليفورنيا، برلين الحرة، شنغهاي جياوتنج.

وأكد الدكتور الخشت ، أن جامعة القاهرة نجحت في التحول نحو الجامعة الذكية من خلال العديد من الإجراءات التي من شأنها التحول الرقمي والالكتروني في الخدمات المُقدمة، منها توحيد أكواد الطلاب على مستوى الجامعة، والرصد والتصحيح الالكتروني، والتسجيل الالكتروني في خدمات الجامعة وتفعيل منظومة المراقبة الالكترونية.

وشدد الدكتور الخشت ، على أنه في إطار التحول نحو الجامعة الذكية ووظائف المستقبل أنشأت الجامعة كليات وبرامج لوظائف المستقبل، مثل أول كلية لعلوم النانو تكنولوجي، وأول بكالوريوس للذكاء الاصطناعي، وإطلاق مقرري التفكير النقدي وريادة الأعمال، ووضع امتحان "بورد مصري" وامتحانات الكتاب المفتوح.

وقال الدكتور الخشت ، إنه مع التحول نحو جامعة ذكية حققت الجامعة تقدمًا كبيرًا في التحول نحو اللامركزية بنسبة تفوق 60 % في العمل داخل الجامعة، مشيرًا إلى اتخاذ العديد من الإجراءات في الإصلاح الإداري وأحداث تغييرات هيكلية.

وأشار الدكتور الخشت ، إلى أنه على مستوى الاهتمام بالبنية الأساسية والمنشآت فإن الجامعة أنجزت خطوات كبيرة في رفع كفاءة المنشآت وفق المعايير الفنية والأثرية على ثلاث مراحل، شملت المرحلة الأولى الحرم الجامعي ومبني القبة وكليات الآداب والحقوق والاقتصاد والعلوم وجزءا كبيرا من المدن الجامعية.

وقال الدكتور الخشت ، إن الجامعة حققت نجاحا كبيرا على مستوى جودة التعليم حيث حصلت 5 كليات جديدة و4 مراكز على الاعتماد والجودة من الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد، و تجديد شهادة الأيزو العالمية. والفوز بالمركز الأول والثاني على مستوى كليات مصر كلها في جائزة التميز الحكومي.

وأشار الدكتور الخشت ، إلى أنه على مستوى المشروعات الكبرى تقوم الجامعة بإنشاء الفرع الدولي كأول فرع دولي للجامعات الحكومية وأول جامعة للبرامج على مستوى العالم، وتطوير المستشفيات الجامعية بالكامل، خاصة وحدة الطوارئ بالقصر العيني ومعهد الأورام ومستشفيات ابو الريش.

وأكد رئيس الجامعة، أنه مع العمل في كافة الاتجاهات لم تغفل الجامعة أعضاء هيئة التدريس حيث تم دعم صندوق الرعاية الطبية بمبلغ 50 مليون جنيه من الموارد الذاتية للجامعة، وإلغاء رسوم التبرعات الإجبارية للقائمين بالإعارات أو الإجازات أو مرافقة الزوج أو الزوجة، ومضاعفة مكافآت الإشراف والتحكيم لرسائل الماجستير والدكتوراه، ومنح الأستاذ العامل الذي مضى على شغله للوظيفة مدة 10 سنوات، الربط المالي لنائب رئيس الجامعة.

كما اهتمت الجامعة بالعاملين من خلال تقديم دعم مالي دوري للعاملين والهيئة المعاونة، بالإضافة إلى إعفاء العاملين بالجامعة بنسبة 50%، وأبناء العاملين وأبناء أعضاء هيئة التدريس بنسبة 25% من رسوم الساعات المعتمدة بمراحل الدراسات العليا.

وأضاف الدكتور الخشت ، أن الجامعة قررت إعفاء الطلاب المتعثرين في سداد المصروفات الدراسية، وأبناء شمال سيناء وأبناء الشهداء والمصابين من الجيش والشرطة من المصروفات الدراسية والمدن الجامعية، وإلغاء ما يسمى شهادة الفقر حرصًا على كرامة الطلاب.

مادة إعلانية

[x]