"خالد بن الوليد" مسلسل عكف صناعه سنوات لتقديمه في رمضان 2020

24-12-2019 | 21:43

مسلسل خالد بن الوليد

 

سارة نعمة الله

أعلنت أمس شركة سينرجي عن البوستر الدعائي الأول للمسلسل الديني والتاريخي خالد بن الوليد، والذي يقوم ببطولته النجم عمرو يوسف ، والمخرج رؤوف عبد العزيز، والمقرر عرضه في موسم رمضان القادم 2020.


تلك الفكرة التي تحمل في طابعها التاريخ والدين، وهي المنطقة التي يخشى أغلب الصناع العمل بها، نظرا للصعوبات الكثيرة التى تواجهم سواء على مستوى الماديات أو اختيار فريق العمل، ومن ثم ظروف التصوير، لذلك أيا كان الشكل المقدم في النهاية، فهو امرا يحترم، وخطوة تحسب إلى صناع العمل رغم خطورتها.

ومع كل الظروف التي تحيط بتلك النوعية من الأعمال، إلا أن "سيف الله" لم يكن عملا وليد الصدفة قرر صناعه فجأة تقديمه خلال الشهور الماضية، لكنه عملا استمر مخرجه رؤوف عبدالعزيز في التحضير له منذ اربع سنوات ، قام خلالها بقراءة الكثير من الكتب والمراجع ومعاينة الكثير من الأماكن، حتى استقر على رائعة الكاتب الكبير عباس محمود العقاد "عبقرية خالد" ليكتب السيناريو والحوار لها السيناريت والمؤلف إسلام حافظ الذي نجح معه العام الماضي عندما قدما مسلسل "قمر هادي" بطولة الفنان هاني سلامة.

وفور الإعلان عن تقديم مسلسل يحكي قصة سيف الله المسلول خالد بن الوليد، بدأت الكثير من التساؤلات حول من يصلح لتقديم تلك الشخصية - التي لا نعرف عنها في الدراما سوي تحوله من الكفر إلي الإسلام والحروب الكثيرة التي خاضها- الاختيار صعب خاصة أنه في مثل هذه الأعمال يلجأ صناعها إلي الممثل العربي وليس المصري، لكن في هذا العمل اتجه فكر الجهة المنتجة ومخرج العمل إلى الممثل المصري، وهو ما يجعل الاختيار أصعب.

مهمة ليست سهلة وما زالت صعبة لمخرج العمل رؤوف عبد العزيز، كونه عملا يستحق الانتظار عنده كثيرا إما أن يصبح عملا تاريخي موثق لسنوات طويلة في تاريخ الدراما أو لا يكون، وهو الأمر الذي اعتقد مخرج يسعى جاهدا لتحقيق نجاح كبير، خاصة أنه استطاع أن يحقق في تجاربه السابقة خلال السنوات الماضية نجاح كبير.

البدايات دائمًا ما تكون المؤشر الحقيقي لشكل العمل المقدم، وفي البوستر الدعائي، نجد تحولات وتغيرات في شكل عمرو يوسف ، ومع إطلاق البوستر، اتضح أن رؤوف عبدالعزيز يلاحظ تلك النقطة جيدا خاصة أن اختياره لبطل العمل لم يكن أمرا سهلا في ظل قلة النجوم المتاحة لتجسيد هذه الشخصية، و ظهر عمرو حاد الملامح و"محمر" الوجه، حتى إن هناك تفاصيل بسيطة من "خدوش" على يده ووجهه، كنوع من الجروح التي بالطبع متماشية مع رجل عسكري خاض الكثير من الحروب، وهي ملاحظات بسيطة لكنها تعني الكثير.

مادة إعلانية

[x]