2019.. الأبطال يحافظون على ألقابهم في الدوريات الأوروبية خلال عام الوداع| صور

25-12-2019 | 11:59

روبن وريبيرى

 

تهاني سليم

لم تشهد الدوريات الأوروبية الكبرى خلال عام 2019 تغيرًا كبيرًا فمانشستر سيتي ويوفنتوس وبرشلونة وبايرن ميونيخ حافظوا على ألقابهم أبطالًا للدوري الإنجليزي والإيطالي والإسباني والألماني على الترتيب.


لكن وسط هذا وذاك استعاد ريال مدريد مدربه زين الدين زيدان في موسم كارثي ظهر الفريق لأول مرة منذ تسع سنوات دون هدافه كريستيانو رونالدو . فيما استعادت كرة القدم سانتي كاثورلا فيما كان موسم الإنجليز حافلًا بالكوارث الجوية.

وبذخ في إيطاليا نجم فريق مجتهد، أتلانتا ، أما ألمانيا فودعت ملاعبها الثنائي آريين روبن وفرانك ريبيرى.

هيمنة السيتزين مستمرة في إنجلترا
أحكم فريق مانشستر سيتي على الكرة الإنجليزية في موسم 2018-19؛ السيتزين حافظوا على لقبهم أبطالًا للدوري بفارق نقطة عن ليفربول بعد ماراثون طويل بين الفريقين.

لم يكتف رجال بيب جوارديولا بالدوري بل توجوا بالثلاثية المحلية "كأس الاتحاد وكأس رابطة الأندية الإنجليزية" كما توج السيتي بلقب الدرع الخيرية بعد التغلب على ليفربول بركلات الترجيح.

القائد كومباني ودع مانشستر سيتي بأفضل طريقة ممكنة

وحافظ الدولي المصري محمد صلاح لاعب ليفربول على لقبه هدافًا للدوري الإنجليزي لكنه قاسم اللقب في موسم 2018-19 مع زميله السنغالي ساديو ماني والجابوني بيير إيمريك أوباميانج لاعب أرسنال بـ 22 هدفًا.

اقرأ| ثقب استاد القاهرة الأسود يعكر صفو موسم مبهر لصلاح 

كارثة جوية جديدة في إنجلترا
لكن بعيدًا عن كرة القدم شهدت الكرة الإنجليزية كارثة جديدة فبعد وفاة مالك نادي ليستر سيتي، فيتشاي سريفادانا بربها، إثر حادثة طائرة في أكتوبر 2018 توفي الأرجنتيني إيمليانو سالا لاعب كارديف سيتي الجديد في حادثة طائرة أيضًا وهو في طريقه للانضمام لفريقه الجديد قادمًا من نانت الفرنسي.

رحلة جوية أنهت مستقبل سالا في ملاعب الإنجليز قبل أن تبدأ



برشلونة غير المقنع يحتفظ بلقبه و فالنسيا يعود
وفي إسبانيا، حافظ برشلونة على لقبه بطلًا للدوري وسط شكوك من مناصريه عن جودة الكر التي يقدمها فريقهم تحت قيادة المدرب إرنستو فالفيردي. الفريق الكتالوني خسر فرصة أن يكون أول نادٍ يحقق لقب كأس ملك إسبانيا خمس مرات متتالية بخسارته البطولة لصالح فالنسيا الذي توج بلقبه الأول منذ 2008 ليحتفل بأفضل طريقة ممكنة بمئويته.

فالنسيا يعود إلى منصات التتويج لأول مرة منذ 2008


زيزو يعود إلى بيته في موسم كارثي
كان موسم 2018-19 كارثيًا لريال مدريد فالفريق الذي تخلى عن هدافه التاريخي كريستيانو رونالدو لنادي يوفنتوس خرج خال الوفاض من كل البطولات التي شارك بها حتى بطولته المفضلة دوري أبطال أوروبا غادرها من دور الستة عشر على يد شباب أياكس لكن الخبر ربما السار لجماهير ريال مدريد في هذا الموسم كان عودة الفرنسي زين الدين زيدان لتدريب الريال.

بدأ ريال مدريد موسمه مع المدرب جولين لوبتيجي لكنه لم يستمر مع الفريق وغادر بسبب سوء النتائج ليحل مكانه لاعب ريال مدريد السابق سنتياجو سولاري الذي لم تفلح تجربته كثيرًا مع المرينجي الذي لم يجد بدًا من إعادة زيدان الذي قاد الفريق لثلاث بطولات متتالية في دوري الأبطال.

زيدان يعود لينقذ ريال مدريد



عودة الساحر كاثورلا
شهد عام 2019 عودة خيالية للاعب سانتي كاثورلا الذي كان قاب قوسين أو أدنى من اعتزال كرة القدم بل إن الأطباء شككوا في إمكانية ركله للكرة ولو في حديقة منزله مجددًا.

اللاعب الذي قُدم بفقرة سحرية في ملعب لا سيراميكا قدم موسمًا مبهرًا مع ناديه فيا ريال لعب خلاله 46 مباراة وساهم في 18 هدفًا "سجل 7 وصنع 11 هدفًا" كما شهد نهاية العام عودة سانتي لمنتخب إسبانيا بعد غياب 1302 يومًا عن اللاروخا.


اقرأ|
سانتي كاثورلا.. قصة مختومة بوشم ناقص

لاتسيو يحرك الماء الراكد في إيطاليا
واصل يوفنتوس هيمنته على الدوري الإيطالي بتتويجه بالبطولة الثامنة على التوالي. بطولة شهدت نهاية فترة المدرب ماسيمليانو أليجري مع يوفنتوس استمرت خمس سنوات.

وشهد موسم يوفنتوس حدثًا مهمًا بالتعاقد في يونيو 2018 مع هداف ريال مدريد التاريخي، البرتغالي كريستيانو رونالدو ، في رحلة كروية وتسويقية للجانبين.

اقرأ| ماذا جنى يوفنتوس من التعاقد مع كريستيانو؟

لكن قبضة يوفنتوس الفولاذية على الكأس انفكت قليلًا بتتويج لاتسيو بالكأس عقب تخطيه جاره روما في النهائي بهدف نظيف. قبل أن يتوج فريق العاصمة الإيطالية بلقب كأس السوبر قبل أسبوع في الرياض بفوز 3-1 على يوفنتوس.

لاتسيو "بطل كأس إيطاليا" يتوج في الرياض بطلًا للسوبر الإيطالي



وشهد الموسم الإيطالي تأهل أتلانتا إلى دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه بعد احتلاله المركز الثالث في الدوري الإيطالي.

بدأ أتلانتا مشواره في دوري الأبطال بشكل كارثي لكنه ختم دور المجموعات بأفضل شكل ممكن حيث تأهل رجال المدرب جيان جاسبريني إلى دور الستة عشر الذي سيواجهون فيه فالنسيا الإسباني.


لا جديد في ألمانيا
حسم بايرن ميونيخ، في موسم مثير، لقب الدوري الألماني للمرة السابعة على التوالي. لقب توج به الفريق البافاري في الجولة الأخيرة وهي المرة الأولى منذ تسع سنوات يحسم البونديسليجا في الجولة الأخيرة.

واقتنص بايرن الثنائية بتتويجه بلقب الكأس عقب الفوز على لايبزيج بثلاثية نظيفة ليصبح نيكو كوفاتش أول مدرب ولاعب يتوج بثنائية الدوري والكأس في ألمانيا بعدما فاز بهما لاعبًا مع البايرن في 2003 لكن كل ذلك لم يشفع للمدرب الكرواتي الذي أقيل هذا الموسم بسبب سوء نتائج الفريق.

وأغلق بايرن بنهاية الموسم الماضي حقبة مهمة في تاريخه بوداع لاعبيه الهولندي آريين روبن الذي اعتزل كرة القدم والفرنسي فرانك ريبيرى الذي بدأ محطة جديدة مع فيورنتينا الإيطالي بداية من الموسم الحالي.

2019 نهاية قصة الثنائي "روبري" مع بايرن ميونيخ

مادة إعلانية

عاجل
  • الزمالك بطلا لكأس السوبر المصري بركلات الترجيح بنتيجة 4 - 3
[x]