نقيب المعلمين: الزيادة السكانية تلتهم موارد الدولة وحل القضية مسئولية الدولة والمجتمع

24-12-2019 | 15:08

خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب

 

محمد علي

أكد خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب ، أن الزيادة السكانية تعتبر أحد أهم التحديات التي تواجه برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية، الأمر الذي يلقي بظلاله على رفع مستوى معيشة الأفراد، ويعد السيطرة عليها مسئولية الدولة والمجتمع معا.


جاء ذلك خلال كلمة نقيب المعلمين في افتتاح مؤتمر "القضية السكانية بين الواقع والمأمول" ، الذي نظمه اتحاد الجمعيات الأهلية برئاسة الدكتور طلعت عبد القوي، اليوم الثلاثاء، بمقر النقابة العامة للمعلمين بالجزيرة، بحضور كل من الدكتور عمرو الورداني نائباً عن الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية، والدكتور عمرو عثمان نائباً عن وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور حسن راتب رئيس الجمعية المصرية للدراسات التعاونية واللواء الدكتور راضي عبدالمعطي رئيس جهاز حماية المستهلك، والشيخ محمد سعد مدير عام الدعوة بالأزهر الشريف، والقمص فيكتور صليب متى رئيس جمعية السلام القبطية.

وأوضح خلف الزناتي نقيب المعلمين أن الزيادة السكانية تلتهم موارد الدولة وتقف حائلا أمام رفع مستوى معيشة المواطنين.

وأشار نقيب المعلمين إلى أن المشكلة السكانية من أهم التحديات التي تواجه التنمية في مصر، الأمر الذي يتطلب من مؤسسات الحكومة والمجتمع المدني زيادة توعية المجتمع والافراد للحد من الإنجاب وضرورة تنظيم الأسرة .

وأوضح "الزناتي" أن المشكلة السكانية تلتهم كل ثروات البلاد ويجب على أفراد الشعب مساعدة الحكومة فى التغلب عليها، مؤكداً أن مواجهة المشكلة السكانية ليست مسئولية وزارة بعينها أو جهة معينة أو فرد بعينه بل هي مسئولية تضامنية بين كافة الوزارات والأجهزة المعنية والقطاع الخاص وقوى المجتمع المدني ويجب التكاتف معاً لحلها.

مادة إعلانية

[x]