قضاء الكريسماس مع الأصهار يمكن أن يؤثر سلبا على الصحة العقلية

24-12-2019 | 11:43

شجرة الكريسماس

 

الألمانية

قضاء عيد الميلاد ( الكريسماس ) مع الأصهار بدلاً من عائلتك يمكن أن يكون عامل خطر للإصابة ب الاكتئاب و الضغط النفسي ، بحسب دراسة جديدة أجريت في جامعة أمستردام.


وذكرت الدراسة التي نشرتها دورية "هيومان ميكروبيوم" أنه تم أخذ عينات من المشتركين الذين جرى تقسيمهم إلى مجموعتين . المجموعة الأولى تشمل أولئك الذين قضوا الكريسماس مع أسرهم والمجموعة الثانية تشمل الأشخاص الذين أمضوه مع الأصهار .

وتبين أن العينات ما بعد الكريسماس اختلفت بشدة بين المجموعتين في سبعة أنواع من البكتيريا، وكان مستوى بكتيريا رومينوكوكوس، خصوصا، أقل بين مجموعة الأشخاص الذين قضوا الكريسماس مع الأصهار . وتعتبر هذه البكتيريا مهمة في التأثير على مستويات الضغط النفسي و الاكتئاب .

وقالت نيكولين دي كليرك المشرفة على الدراسة : "الاختلاف الذي وجدناه جدير بالملاحظة. لقد رأينا تراجعا في مستوى بكتيريا رومينوكوكوس في الأمعاء بين هؤلاء الذين كانوا مع الأصهار . ونعتقد أن هذا النوع من البكتيريا يحمي من الإصابة ب الاكتئاب . ونرى مستويات من البكتريا في أمعاء الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أقل من هؤلاء الذين لا يعانون منه".

وأضافت دي كليرك أن الدراسة مازالت بحاجة لمزيد من البحث.

مادة إعلانية

[x]