البرتغال تضع حدا لتجارة بيع التأشيرات للإيرانيين

23-12-2019 | 21:00

تجارة التأشيرات

 

أ ف ب

أوقفت السلطات البرتغال ية تجارة التأشيرات، التي بيعت لل إيران يين بشكل خاص من قبل السفارة البرتغال ية في غينيا بيساو، وأبلغت عنها ألمانيا ، حسبما ذكرت دائرة الأجانب والحدود في البرتغال .


وتم تنسيق شبكة للمساعدة في الهجرة غير الشرعية "من قبل مسئول في السفارة البرتغال ية في بيساو"تم اعتقاله في البرتغال وسيمثل أمام القضاء، حسبما ذكرت الدائرة في بيان صحفي".

ويُشتبه في أن هذا الرجل باع منذ عام 2012 حوالي 209 تأشيرات دخول إلى منطقة شنغن التي تضم 26 دولة أوروبية ألغت جواز السفر وضوابط الهجرة على الحدود المشتركة بينها.

وفتح تحقيق بالحادثة قبل بضعة أشهر بعد اكتشاف سبعة مواطنين إيران يين في مطار فرانكفورت يحملون تأشيرات برتغالية يشتبه في حصولهم عليها عن طريق الاحتيال.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البرتغال ية لوكالة فرانس برس إن الوزارة "لا تقبل أي مخالفات في المناصب الخاضعة لإشرافها وتتعاون بشكل كامل مع السلطات المختصة من أجل القضاء على مثل هذه الممارسات".

أعلنت البرتغال ، في تموز/يوليو الماضي، تعليق منح التأشيرات للمواطنين ال إيران يين "لأسباب أمنية". وقال وزير الخارجية أوغستو سانتوس سيلفا إن الإجراء المؤقت ليس سياسيا.

مادة إعلانية

[x]