تعديلات دستورية ومؤتمرات وأعياد.. الداخلية في 2019 حصن تأمين المصريين والضيوف في المحافل

23-12-2019 | 10:02

الشرطة المصرية

 

أشرف عمران

سطرت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية بالتنسيق الكامل مع القوات المسلحة، ملحمة وطنية في تأمين الشارع المصري هذا العام، من خلال تأمين التعديلات الدستورية ، لضمان توفير المناخ الآمن للمواطنين خلال الإدلاء بأصواتهم، وفرض الاستقرار الأمني على مدار الأيام الثلاثة للتصويت، دون وقوع أي حادث يشكل تهديدًا للأمن.


وتمكنت قوات الأمن من تنفيذ بنود خطة تأمين الشارع المصري ، وتم توفير الدعم اللوجيستي اللازم لمقار الاقتراع وللقوات المشاركة في تأمين عملية التعديلات الدستورية ، وتقديم كافة أوجه المساعدة والتيسير على كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وتفعيل أطر إحكام الرقابة والسيطرة على الطرق الرئيسية والمحاور المؤدية إلى مقرات اللجان من خلال عدد من الدوائر الأمنية، مع اتخاذ كافة الإجراءات التأمينية لحماية المنشآت الهامة والحيوية بكافة المحافظات ومواجهة كل العناصر الخارجة على القانون.

تسلمت الأجهزة الأمنية لجان الاقتراع بالتعاون مع رجال القوات المسلحة، والتي بلغت أكثر من 11 ألف مقر انتخابي على مستوى الجمهورية، لاستقبال نحو 59 مليون مواطن، للإدلاء بأصواتهم فى انتخابات الرئاسة، قبل بدء عمليات الاقتراع.

قامت أجهزة الأمن، بتأمين المقار الانتخابية من خلال خدمات أمنية ثابتة فى محيط اللجان، بالإضافة إلى حراسة صناديق الاقتراع، وحماية أدوات الانتخابات من حبر فسفورى وكبائن تصويت وغيرها من الأدوات اللازمة للعملية الانتخابية، وفرض كردون أمني بمحيط اللجان، بالإضافة إلي تخصيص أرقام هواتف لتلقى استفسارات الناخبين عن عناوين المراكز الانتخابية التابعين لها ومسمياتها الجديدة.

وراعت وزارة الداخلية أهمية الأعياد عند المصريين، ووضعت خططا أمنية لتحقيق أعلى معدلات التأمين، خلال أيام أعياد الأقباط والمسلمين للحفاظ على المواطنين والمنشآت الدينية، بخاصة فى أوقات أداء الصلاة وأثناء الانتهاء منها، بالإضافة إلى تأمين المسطح المائي لنهر النيل، ومناطق المتنزهات ووسائل النقل لحماية أمن الوطن والمواطنين.

وكثفت الأجهزة الأمنية الحملات التموينية لمواجهة جرائم الغش التجاري ومحاولات البعض استغلال فترة الأعياد لطرح سلع غير صالحة للاستهلاك الآدمى، التى تضر بصحة المواطنين، والعمل على ضبط محرزي ومتاجري الألعاب النارية، لما تمثله من خطورة على أمن وسلامة المواطنين، بالإضافة إلي جولات أمنية تفقدية على المدارس بمختلف محافظات الجمهورية، لتوفير المناخ الآمن للطلبة وللقائمين على العملية التعليمية وبث روح الطمأنينة فى نفوسهم.

ولم تغفل وزارة الداخلية تأمين كافة المحافل والمؤتمرات الدولية المقامة على أرض مصر، لما تعكسه من بث صورة إيجابية عن الأمن والاستقرار الذي يحظي به الشارع المصري، ومن أبرزها تأمين فعاليات  منتدى شباب العالم ، ومنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين لتوفير المناخ الآمن لكافة المشاركين من دول العالم.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]