"إعلام المحلة" يناقش الهجرة غير الشرعية وقضايا اللاجئين | صور

22-12-2019 | 15:03

إعلام المحلة" يناقش الهجرة غير الشرعية وقضايا اللاجئين

 

الغربية – محمد مبروك

نظم مركز إعلام المحلة الكبرى التابع للهيئة العامة للاستعلامات، بالتعاون مع مدرسة السيدة زينب الثانوية بنات، ندوة تثقيفية، اليوم الأحد ، تحت عنوان " الهجرة غير الشرعية وقضايا اللاجئين"، أدارها محمود السمرى الإعلامي بالمركز، وبإشراف كل من مصطفى حسين يوسف مدير المركز، وسمير مهنا مدير عام إعلام وسط الدلتا، وذلك بمقر المدرسة.


وتناول الدكتور أيمن عيسى خبير التنمية البشرية وعضو مجلس علماء مصر، التعريف بمعنى الهجرة وأنواعها والأسباب التى تدفع للهجرة؛ سواء داخلية أو خارجية وأيضا التعريف بمعنى اللاجئ وقضايا اللاجئين، لافتا أن الهجرة نوعان داخلية وخارجية وأغلبها يكون بحثا عن الرزق أو الأمان، وأن الهجرة الخارجية غير الشرعية "بدون تأشيرات أو عقود عمل "هى الأخطر.

وأشار عيسى، إلى عدد من قرى المحلة وسمنود تقوم بإرسال أطفال إلى الخارج فى مراكب متهالكة على أمل أن يصلوا إلى الدول الأوروبية ويعاملوا طبقا لقانون الطفل ويحصلوا على مميزات مادية غير عابئين بأن أطفالهم قد يموتوا أو يفقدوا هويتهم الدينية أو الوطنية، وأن الدولة تقوم بجهود كبيرة فى توفير فرص عمل قانونية فى الدول العربية والأوروبية حتى تحافظ على حقوق العمالة المصرية.

وأضاف، إلى أن اللجوء إلى مصر من الجنسيات المختلفة أكبر دليل على ما تتمتع به مصر من أمن وأمان ونحن نرى أن مصر هى الدولة الوحيدة فى محيطها الإقليمى التى لم تنشئ معسكرات للاجئين مثل دول أخرى، وأن عدد اللاجئين على مستوى العالم يصل إلى 275 مليون لاجىء، ويوجد فى مصر جنسيات مختلفة من اللاجئين ويتم معاملتهم مثل المصريين ويأخذون حقوقهم كاملة ويحتويهم الشعب المصرى، ويتعامل معهم بصورة جيدة بخلاف العديد من دول العالم.


جانب من الندوة


جانب من الندوة


جانب من الندوة

مادة إعلانية

[x]