مدير عام آثار بالفيوم: لاعلاقة لمعبد قارون بالملك الوارد في القرآن

22-12-2019 | 13:21

معبد قارون بالفيوم

 

إيمان فكري

قال سيد الشورى، مدير عام الآثار ب محافظة الفيوم ، إن معبد قصر قارون ليس له علاقة بقارون الذي ورد ذكره في القرآن الكريم، لافتًا إلى أن المعبد مبني في العصر الروماني، وحدثت عليه بعض الإضافات في العصر اليوناني ، الذي بدأ عام 332 قبل الميلاد، بينما كل الملوك الذين عاشوا في عصر سيدنا موسى كانوا من عصر الدولة الحديثة، الذي بدأ في الفترة من 1550 قبل الميلاد وحتى 1072 قبل الميلاد.


وأضاف "الشورى"، خلال لقائه ببرنامج "صباح البلد"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، أن المعبد بُني في العصر اليوناني بعد الحقبة الزمنية التي عاش فيها قارون، مشيرًا إلى أن المعبد مبنى من الحجر الجيري وطوله 36 مترا ومكون من 3 طوابق، وفي بعض الأساطير تقول إنه يحتوى على 365 حجرة بعدد أيام السنة.

وتابع أن هذا الكلام غير صحيح على الإطلاق، ولكنه يحتوى على 56 حجرة يستخدمون في تخزين الغلال وإقامة الكهنة الذين كانوا يعيشون فى المعبد، كما أن المعبد شهد وجود بعض المسيحيين الذين كانوا يهربون من الاضطهاد الروماني في زمن حكم الرومان.

وأوضح مدير عام الآثار ب محافظة الفيوم ، أن المعبد كامل ومكون من 3 طوابق والشمس تشرق على مقصورة قدس الأقداس لتنير المقصورة الوسطى والتي كانت تحمل تمثال الإله سوبق رع، ومن ثم المقصورة اليمنى.

وأكد أن المقصورة اليسرى لا تشرق عليها الشمس لأنها كانت تحتوي على مومياء سوبك، مؤكدًا أنه تم اكتشاف ظاهرة تعامد الشمس على معبد قارون في عام 2003 وبدأ الاحتفال الرسمي به في عام 2010.

مادة إعلانية

[x]