وزير الري: نأمل في حدوث تقدم بالجولة الحالية من مفاوضات سد النهضة

21-12-2019 | 15:03

الاجتماع الثلاثي بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة بالخرطوم

 

الخرطوم - إسلام أحمد فرحات

أكد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري ، أهمية الوقت في مفاوضات سد النهضة ، معربًا عن أمله في حدوث تقدم في المفاوضات.


وقال عبدالعاطي، في كلمته الجلسة الافتتاحية لمفاوضات سد النهضة التي انطلقت اليوم السبت في الخرطوم بمشاركة وزيري الري السوداني ياسر عباس، والإثيوبي سيلشي بيكيلي، وحضور ممثلي وزارة الخزانة الأمريكية والبنك الدولي، "الوقت ثمين، وأعتقد أننا يجب أن نواصل مباشرة مناقشاتنا الفنية، وآمل أن نحقق تقدمًا".

وأعرب وزير الري عن شكره ل وزير الموارد المائية والري السوداني، على الترحيب وحسن استقبال الوفد المصري، وسروره للعودة إلى الخرطوم، وسط الأخوة في السودان.

كما أعرب عن سعادته أيضا أن يلتقي وزير الري الإثيوبي، والوفد المرافق له، وممثلي الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي، وآمله في أن يساعد حضورهم ومشاركتهم في الاجتماع على إحراز تقدم في المفاوضات.

وأضاف: "نحن بالفعل في منتصف الطريق لعملية التفاوض التي بدأت بعد اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث، الذي عقد في واشنطن في 6 نوفمبر الماضي"، لافتا إلى عقد اجتماعين في أديس أبابا والقاهرة، تم خلالهما تبادل وجهات النظر القواعد التي تحكم ملء وتشغيل السد، وتحديد العديد من نقاط الاختلاف، ومجالات التقارب.

وكانت اجتماعات وزراء الموارد المائية والري بالدول الثلاث المصري الدكتور محمد عبد العاطي، والسوداني ياسر عباس، والأثيوبي سيلشي بيكيلي، قد بدأت في الخرطوم صباح اليوم السبت، بمشاركة ممثلي وزارة الخزانة الأمريكية والبنك الدولي، لاستكمال المباحثات بخصوص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.

واستهل الوزراء الاجتماع بكلمات افتتاحية، قبل أن تبدأ الجلسات المغلقة، التي تُختتم غدا الأحد.

تأتي الاجتماعات في ضوء مخرجات اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث في العاصمة الأمريكية واشنطن يوم 6 نوفمبر الماضي، برعاية وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن، وحضور رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس، والاتفاق على عقد أربعة اجتماعات فنية، يتخللها اجتماعان بالولايات المتحدة لمتابعة وتقييم سير المفاوضات الفنية.

مادة إعلانية

[x]