وزير الري السوداني: "النيل" مصدر حياة مصر.. ويجب استغلال موارده بعدالة دون الإضرار بأي طرف

21-12-2019 | 14:07

الاجتماع الثلاثي بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة بالخرطوم

 

الخرطوم - إسلام أحمد فرحات

أكد ياسر عباس، وزير الموارد المائية والري السودان ي، ضرورة استغلال موارد نهر النيل بين الدول الثلاث (مصر و السودان وإثيوبيا)، بشكل عادل دون إلحاق ضرر بأي طرف.


ورحب عباس، في كلمته في افتتاح جلسة مفاوضات سد النهضة في الخرطوم اليوم السبت، بالوفود المشاركة في الاجتماعات، لافتا إلى أن " السودان كدولة مطلة على النيل دائما تحاول أن تطبق مبادئ قانون المياه الدولي المتعلق بالاستغلال العادل لموارد النهر، دون إلحاق ضرر بأي من الدول المتشاطئة الأخرى".

وقال عباس: "النيل هو مصدر حياة مصر، وبدون النيل لا تكون هناك مصر، فمصر كلها من الصحراء، ويمر من خلالها النيل، فمصر بحاجة إلى مياه النيل، وأيضا السودان تُقر بحق إثيوبيا في استغلال مواردها المائية، وإقامة السدود بهدف التنمية، وأيضا نؤكد على حقوقنا في مياه النيل".

وأضاف: "يتعين علينا أن نؤكد على استغلال مياه النيل بشكل عادل، دون ضرر لأي طرف، فهناك كمية كافية من مياه النيل لنستخدمها بترشيد وحكمة، على نحو تعاوني لخدمة شعوبنا".

وقال: "خضنا جولات عديدة من المفاوضات خلال السنوات الماضية، وفي هذا الاجتماع يحدوني أمل كبير في إجراء مناقشات مباشرة حول القضايا الرئيسية المتعلقة بالملء الأول لبحيرة السد، وقضايا أخرى، وأيضا الحد الأدنى من تدفق المياه للملء، وتدفقات المياه خلال فترات الجفاف المختلفة، وآليات التنسيق بين الأطراف".

وكانت قد بدأت في الخرطوم، صباح اليوم السبت، اجتماعات وزراء الموارد المائية والري بالدول الثلاث المصري الدكتور محمد عبدالعاطي، و السودان ي ياسر عباس، والإثيوبي سيلشي بيكيلي، بمشاركة ممثلي وزارة الخزانة الأمريكية والبنك الدولي، لاستكمال المباحثات بخصوص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.

واستهل الوزراء الاجتماع بكلمات افتتاحية، قبل أن تبدأ الجلسات المغلقة، التي تُختتم غدا الأحد.

وتأتي الاجتماعات في ضوء مخرجات اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث في العاصمة الأمريكية واشنطن يوم 6 نوفمبر الماضي، برعاية وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن، وحضور رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس، والاتفاق على عقد أربعة اجتماعات فنية، يتخللها اجتماعان بالولايات المتحدة لمتابعة وتقييم سير المفاوضات الفنية.

[x]