محافظ البنك المركزي في لاتفيا يدفع ببراءته من اتهامات بالفساد في جلسة استماع

20-12-2019 | 20:48

حاكم مصرف لاتفيا المركزي إيلمار ريمسيفيتش

 

الألمانية

دفع محافظ البنك المركزي في لاتفيا ، إيلمارس ريمسيفيكس، اليوم الجمعة، وهو آخر يوم له في منصبه، ببراءته من اتهامات بالفساد وغسل الأموال في جلسة الاستماع الثانية لمحاكمته.


ويواجه ريمسيفيكس وهو أيضا عضو بمجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي، اتهامات بقبول إجازة مدفوعة الأجر ورشاوى بقيمة 250 ألف يورو (277 ألف دولار).

كما قدم رجل أعمال لاتفي يشتبه في تورطه في القضية، أدلة في الجلسة العامة.

وفي بداية عام 2018، ألقي القبض على ريمسيفيكس 54 عامًا لفترة وجيزة بتهمة الفساد، وتم إيقافه من عمله مؤقتًا، لكنه استأنف مهامه بعد أن ألغت محكمة العدل الأوروبية الحظر الذي فرضه عليه القضاء اللاتفي.

ونفى ريمسفيكس، الذي ترأس البنك المركزي منذ عام 2001، الاتهامات الموجهة إليه، واعتبر نفسه ضحية لمخطط من جانب البنوك التجارية في لاتفيا .

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]