"سلام ينتصر" مبادرة ثقافية لدعم الشاعر رفعت سلام.. الإثنين

20-12-2019 | 16:24

الشاعر رفعت سلام

 

أميرة دكروري

يستضيف " منتدى عفيفي مطر " في تمام السادسة مساء يوم الإثنين الموافق 23 ديسمبر الجاري، ليلة تضامنية مع الشاعر المصري رفعت سلام ، تحت عنوان "سلام ينتصر"، ب جاليري ضي بالمهندسين .


و يقدم تلك الأمسية الشاعران محمد حربي وأحمد سراج، ويشارك فيها الدكتور جابر عصفور وزير ال ثقافة الأسبق، متحدثًا عن تجربة سلام في الشعر والترجمة، والدكتور محمد عليم عن القيمة والأثر في كتاب "النهار الآتي" وكيفية الاهتمام بالمبدعين، والأكاديمي أحمد بلبولة عن رفعت سلام في مرآة نقاد النهار الآتي.

ويلقي المخرج المسرحي الكبير أحمد إسماعيل كلمة رفعت سلام، ويتحدث الروائي حمدي الجزار علاقته الأدبية والإنسانية بسلام، ويقدم الشاعران عبد الرحمن مقلد و محمد المتيم مختارات شعرية من أشعار رفعت سلام، فيما يقدم الشاعر محمد الشحات قصيدة مهداة إلى سلام، ويقدم الشاعر احمد سراج ورقة عن: "بحثًا عن النهار الآتي"، ثم يقدم الحضور شهادات عن رفعت سلام.

والجدير بالذكر أن الشاعر والمترجم المصري رفعت سلام، يعاني من سرطان الرئة، وقد شن المثقفون حملة توقيعات لمناشدة وزارة ال ثقافة ونقابة الصحفيين لتحمل نفقات علاجه وهو ما استجابت له الوزارة، إلا ان هناك بعض المعرقلات من جانب التأمين الصحي، لذا تأتي  الأمسية بمثابة رسالة تضامنية من المثقفين لسلام، كما أنه سيتم طرح نسخ تذكارية من كتاب "النهار الآتي" للبيع بسعر يحدده المشتري، ويتم تويجه العائد كاملًا لعلاجه.

والنهار الآتي هو كتاب من إعداد أحمد سراج، يبحث فيه تجربة الشاعر رفعت سلام من خلال ثمانٍ وعشرين مادة كتبها خمسة وعشرون ناقدًا من مختلف الدول العربية، بحسب قول المؤلف، وهو صادر عن داري الأدهم ومثقف، ومن تقديم الناقد محمد عبدالمطلب، وأبوابه الرئيسية هي: الدراسات العامة وتتناول مشروع رفعت سلام برؤية عامة، ودراسات الدواوين: وتتناول كل ديوان بدراستين ويعبر فيها من عاصروا الشاعر عن رؤيتهم له ولتجربته الإنسانية والحياتية، وببلوجرافيا.

رفعت سلام هو شاعر ومترجم مصري، ولد في 16 نوفمبر 1951 بمدينة منيا القمح بالشرقية، ويعد من أبرز شعراء جيل السبعينات في مصر، وقد ساهم في إصدار مجلة "إضاءة 77"، ثم أصدر مجلة "كتابات"، وكان أول ديوان شعري له عام 1987 بعنوان "وردة الفوضى الجميلة"، كما ان له عدد من الكتب في مجال الترجمة منها "الأعمال الكاملة لبودلير"، وقد حاز على جائزة كفافيس الدولية للشعر عام 1993.

وصدر لسلام سبعة أعمال شعرية، هي:"وردة الفوضى الجميلة" 1987 - "إشراقات رفعت سلاَّم" 1992 - "إنها تُومئ لي" 1993 - "هكذا قُلتُ للهاوية" 1995 - "إلى النهار الماضي" 1998 - "كأنَّها نهاية الأرض" 1999 - "حجرٌ يطفو على الماء" 2008، كما صدر دراسات:"المسرح الشعري العربي" 1986 - "بحثًا عن التراث العربي: نظرة نقدية منهجية" 1990 -"بحثًا عن الشعر"، مقالات وقراءات نقدية 2010 ترجماته - بوشكين: الغجر وقصائد أخرى 1982 - ماياكوفسكي: غيمة في بنطلون وقصائد أخرى 1985 - كربرشويك: الإبداع القصصي عند يوسف إدريس 1987 - ليرمونتوف: الشيطان وقصائد أخرى 1991 - يانيس ريتسوس: اللذة الأولى، شعرية 1992 - هذه اللحظة الرهيبة، قصائد من كرواتيا 1997 - يانيس ريتسوس: البعيـد، شعرية شاملة 1997 - سوزان برنار: قصيدة النثر من بودلير حتَّى الآن مراجعة وتقديم ، 1998/ 2000 - جريجوري جوزدانيس: شعـرية كفافي 1999 - دراجو شتامبوك: نجومٌ منطفئةٌ على المنضدة 2008 - شارل بودلير: الأعمال الشعرية الكاملة 2009، وله تحت الطبع:"قسطنطين كفافي: الأعمال الشعرية الكاملة، و أوديسيوس إيليتِس: له المجـد، ويانيس ريتسوس: سوناتا ضوء القمر".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]