إشادة إسرائيلية وأمريكية بإقرار البرلمان الألماني مذكرة تدعو لحظر نشاط جماعة حزب الله

19-12-2019 | 19:51

البرلمان الألماني

 

الألمانية

أشادت وزارة إسرائيل ية.aspx'> الخارجية ال إسرائيل ية بإقرار البرلمان الألماني "بوندستاج"، اليوم الخميس، مذكرة يناشد فيها الحكومة الاتحادية حظر نشاط جماعة حزب الله الإسلامية في ألمانيا .


وجاء في بيان صادر عن وزارة إسرائيل ية.aspx'> الخارجية ال إسرائيل ية ، اليوم: "جماعة حزب الله لا تهدد مواطنين إسرائيل يين فحسب، ولكنها تقوض أيضا السيادة ال لبنان ية والاستقرار الإقليمي"، مضيفا أنها "تنظيم إرهابي مدعوم من إيران ".

يشار إلى أن إيران تعد العدو اللدود بالنسبة ل إسرائيل .

ومن جانبه، أشاد السفير الأمريكي في برلين ريتشارد جرينيل بقرار البرلمان الألماني ، وقال إنه تم التأكيد بذلك على أن جماعة حزب الله هي منظمة إرهابية فاعلة "مدمرة" على مستوى العالم وإنه لابد من وقف أنشطتها.

وأقر البرلمان الألماني "بوندستاج" اليوم الخميس مذكرة تنادى بحظر أنشطة جماعة حزب الله في ألمانيا ، وافقت عليها الأحزاب المكونة للائتلاف الحاكم في ألمانيا وهي حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا، وكذلك الحزب الاشتراكي الديمقراطي، إلى جانب الحزب الديمقراطي الحر، فيما امتنع عن التصويت كل من حزب البديل من أجل ألمانيا (إيه إف دي) اليميني المعارض وحزبي اليسار والخضر المعارضين .

يشار إلى أن جماعة حزب الله تأسست في لبنان في عام 1982. وتم حظر ذراعها العسكرية فقط في ألمانيا وكذلك في أغلب دول الاتحاد الأوروبي، فيما يتم السماح للذراع السياسية التابعة لها بالعمل.

ويتم تحميل الجماعة الشيعية المسئولية عن كثير من الهجمات ضد إسرائيل .

يذكر أن الاتحاد الأوروبي أدرج الجناح العسكري على قائمة الإرهاب في عام 2013. ولكن بريطانيا صنفت التنظيم برمته على أنه تنظيم إرهابي في مارس الماضي، وتبعت ذلك هولندا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

وجاء في المذكرة التي صادق عليها البرلمان الألماني اليوم والمقدمة من الكتل البرلمانية للائتلاف الحاكم: " البرلمان الألماني /بوندستاج/ يناشد الحكومة الاتحادية فرض حظر على نشاط جماعة حزب الله، كي لا يتم التسامح إزاء أي نشاط في ألمانيا يتم من جانب ممثلين للتنظيم الذي يعارض أفكار التفاهم بين الشعوب".

وسوف تفحص الحكومة الألمانية حاليا حظر نشاط الجماعة الذي يطالب به البرلمان.

وتدعو إسرائيل منذ فترة طويلة إلى اتخاذ هذه الخطوة. وقال السفير ال إسرائيل ي في ألمانيا جيرمي إيساكاروف لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في تصريحات تم نشرها اليوم الخميس: "لا يمكن أن يكون هناك تفريق بين الجناح العسكري وما يسمى بالجناح "المدني" للتنظيم. هيكل حزب الله برمته مسئول عن الإرهاب... أعتقد أنه ليس هناك جهاز استخباراتي جاد قد يعارض ذلك".

وقبل مصادقة البرلمان الألماني على المذكرة، دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بشكل عام لتشديد الإجراءات التي يتم اتخاذها ضد الجماعة في ألمانيا ، وقال لشبكة التحرير الصحفي الألماني في عددها الصادر اليوم الخميس: "جماعة حزب الله تنكر حق إسرائيل في الوجود، وتهدد بالعنف والإرهاب ويواصل تسليح الترسانة الصاروخية الخاصة به بشكل ضخم. وفي سوريا تعمل (الجماعة) كمساعد تنفيذي في الأعمال الوحشية التي يقوم بها (الرئيس السوري بشار) الأسد ضد شعبه".

وأكد ماس أنه يتعين على ألمانيا استخدام أدوات دولة القانون "من أجل التصدي للأعمال الإجرامية والإرهابية لحزب الله".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]