الإعدام شنقا لشقيقين بكفرالشيخ لقيامهما بقتل شخص وإصابة شخصين بعد إعادة محاكمتهما

19-12-2019 | 14:26

شنق

 

كفرالشيخ -علاء عبدالله

قضت الدائرة الثالثة ب محكمة جنايات كفر الشيخ ، اليوم الخميس، برئاسة المستشار عبد الكريم شامخ ، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين خالد صقر، وحاتم حمزة، وسكرتارية مجدى غانم، وإسلام غازى، بإعدام شقيقين يقيمان بمنطقة القنطرة البيضاء، بقسم أول شرطة كفر الشيخ، لقيامهما بقتل شخص وضرب اثنين آخرين، وذلك بعد ورود رأى مفتى الجمهورية وموافقته علي القصاص منهما، بعد إحالة أوراقهما فى 19نوفمبر الماضي، وذلك فى أحداث القضية رقم 7440 لسنة 2015 جنايات قسم أول شرطة كفر الشيخ، والمقيدة برقم 2937 لسنة 2015 كلي كفر الشيخ.


وقد أحالت الدائرة الأولى بمحكمة الجنايات بكفر الشيخ، برئاسة المستشار بهاء المري، أوراق الشقيقين رامي ي.أ.ي 30 عاما، وشقيقه وليد 32 عاما، يقيمان بدائرة قسم أول، جزارين، لأول مرة إلى فضيلة المفتي، لأخذ رأيه الشرعي في توقيع عقوبة الإعدام عليهما، فى منتصف فبراير عام 2017.وقد أعيدت محاكمتهما أمام الدائرة الثالثة بنفس محكمة جنايات كفرالشيخ، التى قضت للمرة الثانية بإعدامهما شنقا، لقيامهما باستعراض القوة واستخدام العنف ضد 3 أشخاص وسحلهما بالشارع أسفرت عن مقتل "السيد ر.ح.ر"، وأصابا "محمد ط.ر.ع، وشقيقه عبد السلام ط.ر.ع"، فى 28يونيو عام 2015 الماضي.

وقد تبين من التحقيقات التى أجريت أن الشقيقين المتهمين بيتا النية وعقدا العزم، علي قتل ضحيتهما، حاملين أسلحة بيضاء، وتوجها إلى مكان المجنى عليه الأول، وقاما بسحبه وسحله أمام جميع الأهالي، من داخل المحل الخاص بالمجنى عليهما الآخرين، وانهالا عليه ضربا بالأسلحة البيضاء، وبتدخل الآخرين تعديا عليهما بسلاحيهما، مما أدى إلى مصرع الأول، وإصابة الاثنين الآخرين.

كما تبين من أوراق القضية، انهما فعلا ذلك بقصد ترويعهم وتخويفهم وتكديرًا لأمنهم بغرض إلقاء الرعب في نفوسهم، وتكدير أمنهم وسكينتهم، وتعريض حياتهم للخطر، وأن الجناية اقترنت بجناية القتل العمد، بأن الشقيقين المتهمين في ذات الزمان والمكان، قتلا المجنى عليه الأول عمدا مع سبق الإصرار، كما ضربا المجني عليهما الثاني والثالث، عمدًا مع سبق الإصرار.

مادة إعلانية

[x]