خريجو مبادرة إفريقيا هتتكلم عربي لـ"بوابة الأهرام": تعلمنا "العربية" لتكون جسرا للتواصل مع الشعب المصري | صور

18-12-2019 | 19:49

مبادرة إفريقيا هتتكلم عربي

 

داليا عطية

بكلمات تعكس دفء المشاعر التى يحملها الأشقاء الأفارقة تجاه مصر، أعرب خريجو الدفعة الأولى من مبادرة "إفريقيا هتتكلم عربي" الذين حصلوا علي دورة  اللغة العربية في احتفال كبير نظمته كلية دار العلوم ب جامعة القاهرة وصاحبة المبادرة، عن اعتزازهم وتقديرهم لمصر شعبا وقيادة، وأكدوا أن تعلمهم اللغة العربية في كلية دار العلوم حصن اللغة شرف كبير ويمثل جسرا للتواصل مع الشعب المصري الشقيق.

وأعرب الخريجون عن سعادتهم بالدعم الذي حصلوا عليه من الكلية سواء المدربين الأكفاء أو أدوات التعلم مما كان له بالغ الأثر في سرعة تعلم اللغة.

وأشاروا في حديثهم لـ"بوابة الأهرام" خلال احتفال الكلية بتخرجهم في حضور حشد من المسئولين والدبلوماسين، إلى أنهم يعيشون مشاعر جميلة وجديدة لما لمسوه من متعة أثناء تعلم اللغة كما لفتوا إلى الجهود التي بذلتها إدارة الكلية وعميدها الدكتور عبدالراضي عبدالمحسن.

تقول "آمين جبريل" من دولة نيجيريا في حديثها لـ"بوابة الأهرام": لم أكن أنتوي تعلم اللغة العربية ولم تكن ضمن أولوياتي الحالية ولكن فوجئت بإعلان المبادرة وبادرت في المشاركة وأحببت التجربة خاصة بعدما أصبحت أمارس اللغة بشكل متقن".

ويقول "مكان سيبي" من دولة مالي: لقد أضافت لي اللغة العربية تجربة جديدة في حياتي وبالطبع ستضيف لي تجارب مختلفة مع الشعب المصري الذي أحببته كثيرا منذ وجودي في هذا الوطن الذي تمتزج فيه جميع الجنسيات دون تفرقه بينهم في الحقوق.

وتقول باترشيا بيري من دولة زامبيا: إنها تشعر بالفخر لتعلم اللغة العربية باعتبارها لغة القرآن الكريم ولغة المصريين الذين قضت بينهم سنوات بحكم دراستها في جامعة القاهرة دون أن تشعر بالغربة.

وتقول نيفين مسيح من دولة جنوب السودان: إن اللغة العربية سهلت عليها التواصل بين أصدقائها الذين كونتهم في مصر وتقضي معهم أغلب أوقاتها موجهة الشكر لفكرة المبادرة لأنها كانت سببًا في التقائها ببعض أقاربها وأصدقائها الأفارقة: "وجدتهم يدرسون معي في المبادرة وكانت مفاجأة سعيدة".

مبادرة إفريقيا هتتكلم عربي


مبادرة إفريقيا هتتكلم عربي


مبادرة إفريقيا هتتكلم عربي

 

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]