كل ما تريد معرفته عن متحف شرم الشيخ الجديد | صور

16-12-2019 | 16:36

متحف شرم الشيخ الجديد

 

عمر المهدي

جهود كبيرة تقوم بها وزارة الآثار المصرية، بالتعاون مع جميع مؤسسات الدولة المصرية، حيث تحرص الوزارة دائمًا على الدخول والتوسع في المشاريع القومية والعملاقة التي تقوم بها القيادة السياسية، لتحقيق طفرة فريدة من نوعها داخل القطاع الثقافي والحضاري والسياحي.


كما حرصت وزارة الآثار أيضًا على بناء متحف في مدينة "شرم الشيخ"، يعرض فيه مجموعة مميزة من أجمل القطع الأثرية الموجودة في مصر، وترصد "بوابة الأهرام" أهم المعلومات والمحاور التي تميز متحف شرم الشيخ الجديد المقرر افتتاحه من السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وذلك لوضع مدينة شرم الشيخ على خريطة السياحة الأثرية في مصر.

الموقع والتاريخ

ترجع فكرة بناء متحف شرم الشيخ إلى عام 2006 لكن لم يتم بناؤه بسبب قيام ثورة 25 يناير وتعذر توفير المبلغ اللازم لإنشاء المتحف، ولكن حرصت الوزارة في عام 2017 على استكمال بناء المتحف وتم تخصيص 200 مليون جنيه لصالح المشروع، حيث يقع متحف شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء على مساحة 55 فدانا بجوار مسجد السلام على بعد 5 كيلو مترات من مطار شرم الشيخ الدولي وبلغت التكلفة الإجمالية لتطويره 600 مليون جنيه، حيث يحتوي المتحف على مبنى يضم 9 صالات وقاعة للمؤتمرات وبدروم بالإضافة إلى عدد من المحال للحرف التراثية ومسرح مكشوف وعدد من المطاعم.

سيناريو العرض المتحفي بالمتحف

العرض المتحفي سيدور حول مختلف الحضارات بوجه عام، والحضارة المصرية القديمة بشكل خاص، وذلك لتسليط الضوء على الحضارات، حيث يقول مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف شرم الشيخ، إن اختيارات القطع بالمتحف، جاءت وفقا لسيناريو العرض المتحفي المقرر من قبل الجنة العليا لسيناريو العرض المتحفي، وبعد الحصول على موافقة اللجنة الدائمة للآثار المصرية، مشيراً إلى أن اللجنة قد انتهت من إعداد سيناريو العرض والاختيار النهائي للقطع وسيتم عمليات نقل الآثار تباعا خلال المرحلة القادمة في أماكن عرضها الدائمة.

ويوضح الدكتور محمود مبروك، مستشار وزير الآثار للعرض المتحفى، أن فكرة سيناريو العرض المتحفى ل متحف شرم الشيخ ستعكس مظاهر الحياة اليومية عند المصرى القديم وكذلك في العصر الحديث، بحيث تروى القطع الأثرية مدى التقدم الحضارى الذى كان يعيشه المصرى القديم، حيث برع فى صناعة الكراسى والمناضد والأسرة المريحة وكان يزين المائدة بالزهور ويأكل ويشرب فى أطباق وكؤوس من الخزف مختلفة الأشكال والألوان وكان يلبس أحدث الأزياء.

عدد القطع الأثرية الموجودة بالمتحف

يضم المتحف في قاعته الأولى ما يقرب من 700 قطعة أثرية، وفي القاعة الثانية ما يقرب من 500 قطعة أثرية، وتم اختيارهم من مخازن المتحف المصري بالتحرير والمخازن المتحفية بعدة مناطق أثرية، ويوضح مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف، إن المتحف استقبل ثلاث قطع ضخمة لرأس تمثال من الجرانيت الوردي للإلهة حتحور، أواخر شهر نوفمبر، حيث سيتم عرضه بالفناء الخارجي للمتحف، والقطعة الثانية تصور تمثال أسد من الجرانيت الأحمر والتي سيتم عرضه أيضا بالفناء الخارجي، أما القطعة الثالثة فهي عمود للإلهة حتور من الشست يطلق عليه عمود إبريس من الأسرة 26 صور عليه الخرطوش الخاص بالملك وسيتم عرضه داخل المتحف كأول قطعة تستقبل الزوار.

دور المتحف في تنشيط السياحة

يلعب متحف شرم الشيخ دورا هامًا في تنشيط السياحية في هذه المنطقة، حيث يؤكد المهندس وعد الله ابو العلا رئيس قطاع المشروعات ب وزارة الآثار ، أن متحف شرم الشيخ القومي أحد المشروعات العملاقة التابعة للوزارة، والتي تهدف إلى خلق منتج سياحي جديد يضاف لمدينة السلام، وهي السياحة التاريخية والأثرية، موضحًا أن هناك خطة لاستثمار المتحف بشكل يساعد على توفير موارد مالية، خاصة أنه يقع في أهم مدينة سياحية عالمية بمصر.

ويضيف أبو العلا، أن وجود هذا المتحف يعد خطوة إيجابية بكل المقايس خاصة أن مدينة شرم الشيخ من أهم المدن التي يجب استغلالها لترويج مصر سياحيًا.


جانب من اثار متحف شرم الشيخ الجديد


جانب من اثار متحف شرم الشيخ الجديد


جانب من اثار متحف شرم الشيخ الجديد


جانب من اثار متحف شرم الشيخ الجديد

[x]