إصابة العشرات في احتجاجات ضد "قانون تعديل المواطنة" بالهند

16-12-2019 | 12:21

احتجاجات ضد "قانون تعديل المواطنة" بالهند

 

الألمانية

أفاد مسئولون وتقارير إخبارية بأن العشرات من المتظاهرين ورجال الشرطة أصيبوا خلال احتجاجات اندلعت، صباح اليوم الإثنين داخل حرم الجامعات بأنحاء المدن الهندية، ضد قانون مثير للجدل بشأن المهاجرين.

ويسمح "قانون تعديل المواطنة" الذي جرى التصديق عليه الأسبوع الماضي، بمنح الجنسية الهندية للمهاجرين، غير المسلمين، من ثلاث دول ذات أغلبية مسلمة، إذا كانوا يواجهون اضطهادا دينيا في بلادهم.

ويقول معارضون إن مشروع القانون الذي قدمته حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي الهندوسية، معادٍ للمسلمين، بينما يخشى كثيرون في الولايات الحدودية بشمال شرق البلاد، من تدفق المهاجرين.

ولقي أربعة أشخاص حتفهم في ولاية آسام بشمال شرق الهند، في الاحتجاجات.

واندلعت الاضطرابات مساء أمس الأحد، بعد أن أدت مسيرة احتجاجية قام بها طلاب في جامعة إسلامية بالعاصمة نيودلهي، إلى اشتباكات عنيفة مع الشرطة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن هناك أكثر من 70 شخصا، بينهم طلاب، أصيبوا في الاشتباكات، كما تم إضرام النار في أربع حافلات ركاب، على الأقل، والعديد من الدراجات النارية.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع، واحتجزت 100 طالب، أفرجت عنهم في وقت مبكر صباح الإثنين.