وكيل الأزهر: المعرض الفني للابتكار ثمرة حديث الرئيس السيسي والإمام الأكبر | صور

15-12-2019 | 17:26

الشيخ صالح عباس وكيل الأزهر

 

شيماء عبد الهادي

تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتورأحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف ، افتتح فضيلة الشيخ صالح عباس، وكيل الأزهر، اليوم الأحد، فعاليات المعرض الفني الأول للموهوبين والمبتكرين من معلمي و طلاب المعاهد الأزهرية، الذي ينظمه قطاع المعاهد الأزهرية في الفترة من 15 إلى 17 ديسمبر بمقر مركز مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر.


وقال وكيل الأزهر إن هذا المعرض الفني هو ثمرة حديث دار بين الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وفضيلة الإمام الأكبر، بمعرض القاهرة الدولي للكتاب العام الماضي عندما زار الرئيس السيسي جناح الأزهر بالمعرض وشاهد إبداع طلاب الأزهر، فأثنى عليهم وأوصى بتبني الموهوبين والمبتكرين بالأزهر، وعقب هذا اللقاء أمر فضيلة الإمام الأكبر بإنشاء «مكتب الأزهر لدعم الابتكار وريادة الأعمال» الذي يعد هذا المعرض أولى فعالياته.

وأكّد وكيل الأزهر أن كل إنسان يمتلك القدرة على الاختيار في أن يكون ناجحا أو فاشلا رغم الظروف، ولكن ليس في يده أن يكون موهوبا أو عبقريا، فالنجاح من صنع الإنسان والعبقرية نعمة ومنحة من الرحمن ومن الصعب أن تكون ناجحا بلا تعب ومن المحال أن تكون موهوبا بلا معاناة، فالعبقرية لها ثمن يدفعه العبقري ويدفعه الناس من حوله أيضا.

وأضاف فضيلته أن الله تعالى خلق الموهبة لحكمة ولم يخلقها عبثا، وإنما لتبقى للناس وتضيء حياتهم، وأن الموهبة لا يستطيع أحد إخفاءها، حتى لو حاول بعض الناس تجاهلها لكنها سوف تبقى دليلا على حكمة الله تعالى، وتاريخ العلماء العرب والمسلمين تاريخ حافل ومشرف فهذا الحسن بن الهيثم أول من اخترع الكاميرا والتصوير، والمهندس عباس بن فرناس صاحب أول محاولة طيران.

وتابع فضيلته أن الجراح العربي المسلم الزهراوي كان له الفضل في اختراع العديد من الأدوات المستخدمة الآن في الجراحة كالمشرط ومنشار العظام والملاقيط والمقصات المستخدمة في جراحات العيون، كما أنه أول من أجرى عملية جراحية قيصرية وهو أول من استعمل خيوط التقطيب التي تذوب وحدها في الجسم، هذا هو تاريخنا المشرف وأنتم امتداد لهذه العبقرية ، ومصر - أعزها الله وحماها وضاعف علاها - في أشد الحاجة إلى جهود أبنائها ولا سيما المبدعين منهم.

وشدد وكيل الأزهر على أن الشباب المبدعين والمبتكرين نواة المستقبل ويقع عليهم دور كبير في إعادة الريادة لأمتنا العربية، داعيًا رؤساء المناطق الأزهرية وكل العاملين بالمعاهد إلى اكتشاف أصحاب المواهب ورعايتهم والاهتمام بصقل مواهبهم وتشجيعهم، واستخدام أساليب تعليمية فعالة تركز على الحوار مع الطالب وترك المجال له للإبداع وخلق طرق متعددة للإجابة.

وكرم فضيلة وكيل الأزهر الطلاب والمعلمين الموهوبين والمبتكرين المشاركين بالمعرض والذين حصلوا على مراكز متقدمة في مسابقات المعرض، كما شاهد فضيلته والحاضرين عروضًا فنية متميزة من طلاب ومعلمي الأزهر من أناشيد دينية وفقرات رسم متنوعة لرسم شخصيات مصرية بارزة.


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء

مادة إعلانية

[x]