بعد معجزة الإبصار في 2019 .. "بوابة الأهرام" ترصد فرحة الأشقاء الثلاثة في منزلهم الجديد | صور

15-12-2019 | 16:44

بوابة الأهرام" ترصد فرحة الأشقاء الثلاثة في منزلهم الجديد

 

قنا- محمود الدسوقي

في أواخر ديسمبر عام 2018م كشفت "بوابة الأهرام" قصة 3 أشقاء مكفوفين يخوضون رحلة شاقة في الأعمال الزراعية، حيث يهبطون الآبار العميقة ويقومون بمهنة طالع النخيل، ويحصدون ويزرعون، ويسكنون في منزل متهالك مع والدهم ووالدتهم، ولكن في ديسمبر عام 2019م تغير الوضع تماماً.

افتتح أشرف الداودي محافظ قنا، والقيادات الشعبية والتنفيذية ونجم اليوتيوب الشهير الصعيدي الحاج ضوي، مساء أمس السبت، منزل الأشقاء والذي تكلفت به مؤسسة صناع الخير، مؤكداً أن مؤسسة صناع الخير تكفلت بكافة تجهيزات البيت من أجهزة كهربائية ومفروشات، بالإضافة لتكفلها بإجراء عمليات زرع قرنية للأشقاء.

عاش الأشقاء الثلاثة قبل عام 2019م في منزل متهالك تمت معاينته من قبل مديرية التضامن الاجتماعي بقنا بعد نشر "بوابة الأهرام" لقصتهم مثلما كانوا محرومين من نعمة الإبصار، ويوميا ولمسافة 22 مترًا تحت سطح الأرض في بئر جوفي يهبط الشاب الأوسط محمد عبده، 28 عامًا، لإعداد السيل الداخلي، ويهبط على درجات مثبتة في البئر، وحين يخرج يقوم بملئ المياه في المواسير التي تدفع المياه قبل أن يقوم بحرفية كبير بتشغيل الكهرباء ليرن صوت الماكينة في الفضاء متجهًا للزروع التي يرعاها كأجرة يومية، ثم يذهب للمنزل منتظرا أخوته الذين كانوا يبيتون في الزروع البعيدة كأجرة يومية إضافية تستلزمها الزراعة دون خوف من كلاب ضالة أو أفعي مفترسة تلدغ علي حين غفلة.

لم يكن يضم المنزل القديم للأشقاء الثلاثة أي أساس سوى "كنب" خشبية، و"مصطبة" طينية لجلوس الضيوف وهي "المصطبة" التي جلس عليها موظفي التضامن الاجتماعي بقنا، كما أن المنزل لم تكن أرضيته مفروشة لتقوم مؤسسة صناع الخير بفرش الأرضية بالسيراميك وإعادة بناء البيت بشكل عصري متين يتماشى مع المتطلبات الإنسانية للإنسان في حقه في السكن اللائق به.

الأم عايدة أحمد توفيق والتي تزوجت عن عمر 13 سنة ورزقت بـ3 أشقاء فاقدي البصر من بينهم جابر الذي التحق مؤخرا بكلية الحقوق، أوضحت في تصريح لــ"بوابة الأهرام" أنها رزقت بـ5 أبناء اثنان من البنات أصحاء ومتزوجات، و3 ذكور مصابون بالعمى، مؤكدة أنها فرحت جدًا وسجدت لله شكرًا، بعد إجراء العمليات لهم، موجهة الشكر لله وللصحافة ولمجلس الوزراء، ولكافة من أدخل الفرحة في قلبها.

وقال حسين الباز، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بقنا إنه حين تم نشر قصة الأشقاء الثلاثة في "بوابة الأهرام" ومن بعدها تم إذاعة الخبر في التلفزيون المصري في برنامج مصر النهاردة، تم التحرك بناء علي تكليفات من مجلس الوزراء، حيث تم إدراجهم مع والدهم في مشروع تكافل وكرامة بناء على تكليفات من مجلس الوزراء، كما تكلفت مؤسسة صناع الخير في منح الشاب الأصغر جابر راتب ومنحة شهرية لدخوله كلية الحقوق بعد نجاحه في الثانوية العامة.

التقارير الطبية في البداية كانت تؤكد صعوبة إبصار الأشقاء الثلاثة، هذا ما أكده رئيس مجلس أمناء صناع الخير للتنمية، مؤكدا أن الدكتورة رانيا صبحي بقصر العيني أكدت أن هناك بارقة أمل في إبصارهم وهو ما تحقق.

وقال مصطفي زمزم، رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية لــ"بوابة الأهرام"، إن المؤسسة تكفلت بتكاليف العمليات الجراحية كاملة، بدءًا من الانتقال من قنا إلى القاهرة والعكس وحتى إجراء العمليات للأشقاء الثلاثة والمتابعة المستمرة لحالتهم ولمدة 6 أشهر قبل إجراء العملية الجراحية، كما تكلفت المؤسسة بالكامل في بناء المنزل للأسرة وتأسيسه بكافة المتطلبات الأساسية.

وأوضح زمزم، أنه تم استيراد نوع قرنية معين تتلاءم مع حالة الأشقاء، حيث تعود الرؤية على بعد 30 سم بعد إجراء العملية الجراحية، ثم تتحسن مستويات الإبصار لديه مع مرور الوقت.

ومن جانبه أكد محمد عيد أحد الأشقاء لــ"بوابة الأهرام" شكره للصحافة والدولة المصرية بكافة مؤسساتها التي وقفت معهم حتى عاد لهم الأبصار وجهزت لهم منزل يليق كسكن آدمي له ولأخوته.


بوابة الأهرام" ترصد فرحة الأشقاء الثلاثة في منزلهم الجديد


بوابة الأهرام" ترصد فرحة الأشقاء الثلاثة في منزلهم الجديد


بوابة الأهرام" ترصد فرحة الأشقاء الثلاثة في منزلهم الجديد


بوابة الأهرام" ترصد فرحة الأشقاء الثلاثة في منزلهم الجديد


بوابة الأهرام" ترصد فرحة الأشقاء الثلاثة في منزلهم الجديد