مصطفى الفقي: مكتبة الإسكندرية تولي أهمية للنقاش الدائر حول اللغة العربية وسبل النهوض بها

15-12-2019 | 12:46

الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية

 

مصطفى طاهر

أكد الدكتور مصطفى الفقي ؛ مدير مكتبة الإسكندرية ، أن المكتبة تولي أهمية إلى النقاش الدائر حول اللغة العربية ، وأهميتها، وسبل النهوض بها، ولاسيما في ضوء التحديات التي تواجهها، وقد استجابت المكتبة لنداء العديد من الكتاب والإعلاميين لها لتقديم الدعم للغة العربية، وهو ما تؤكد عليه هذا العام عبر عدد من الفعاليات، وما تقوم به من برامج ومبادرات بحثية.


وتدشن مكتبة الإسكندرية خلال الأسبوع الجاري عدة فعاليات للاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، الذي يوافق 18 ديسمبر من كل عام.

من أبرز تلك الفعاليات، والتي يقوم بتنظيمها مركز دراسات الخطوط ب مكتبة الإسكندرية ، هو السيمنار السنوي الأول بعنوان «رواد دراسة النقوش العربية والإسلامية المصريون والعرب»، في الفترة من 18 إلى 19 ديسمبر الجاري، بقاعة الوفود بقاعة المؤتمرات بالمكتبة.

ويهدف السمنار إلى إلقاء الضوء على إسهامات رواد العلماء المصريين والمصريين؛ حيث شهدت نهاية القرن التاسع عشر الميلادي والنصف الأول من القرن العشرين اهتمامًا كبيرًا بالنقوش الإسلامية ضمن اهتمام العلماء الأجانب بالاستشراق بكل جوانبه وفروعه، وعلى الرغم من ذلك فقد ظهرت العديد من الدراسات عكف عليها باحثون مصريون وعرب أثرت مجال دراسة النقوش العربية والإسلامية، وتغطي دولاً شتى من العالم العربي مثل مصر، والمملكة العربية السعودية، والعراق والمغرب، وتونس، وسوريا.

كما تنظم إدارة خدمات المعلومات بقطاع المكتبات، احتفالية غدا الإثنين الموافق 16 ديسمبر، بمقر المكتبة.

وتتضمن الاحتفالية محاضرة بعنوان "اللغة وأزمة الهوية" يلقيها الدكتور مدحت عيسى ، الباحث اللغوي، ومدير مركز المخطوطات ب مكتبة الإسكندرية ، وذلك في تمام الساعة الثانية عشرة ظهرًا، بالمدخل الرئيسي، بقاعة الأوديتوريوم.

وورشة عمل بعنوان "الأخطاء الشائعة في اللغة العربية ، يقدمها الأستاذ حسام مصطفى إبراهيم ، الكاتب، ومؤسس مبادرة "اكتب صح"، وذلك في تمام الساعة الثالثة مساءً، بمركز المؤتمرات، قاعة الاجتماعات.

اقرأ ايضا:

[x]