منتج "ممالك النار": المسلسل أدى رسالته كعمل فني وجعل الناس يبحثون في التاريخ

15-12-2019 | 02:00

ممالك النار

 

محمد الغرباوي

قال ياسر حارب، منتج مسلسل "ممالك النار"، إن كنده حنا حكت لى فى إحدى المرات كانت فى طريقها لغرفتها متعبة بعد الانتهاء من التصوير، وأثناء مرورها متأخراً من أمام غرفة خالد النبوى، سمعته يتدرب على دور طومان باى، فلقد أداه بشكل لن يكرره بعده.

وأضاف"حارب"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامج الحكاية، المذاع عبر فضائية "أم بى سى مصر"، ممالك النار أدى رسالته كعمل فنى، وجعل الناس تبحث فى التاريخ وتعرف من هو سليم الأول وطومان باى، الدولة العثمانية كانت احتلالًا دمويًا وليست فتحاً، وأدخلت الوطن العربى فى نفق مظلم، وحروب، وسليم الأول كان مدمراً للهوية العربية، وممالك النار لم يزور التاريخ كما يروج البعض.

وأردف: الفن رسالة تهدف للتنوير والتوعية، وليس التضليل والتزوير، ونحن بحاجة لإستعادة هويتنا العربية، والفن أقرب الطرق للشعوب.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية