رؤية متكاملة لتعزيز السلم والأمن الدوليين يقدمها شباب العالم بالمنتدى في شرم الشيخ

14-12-2019 | 13:13

منتدى شباب العالم

 

وسام عبد العليم

انطلقت ثاني أيام فعاليات الورش التحضيرية من النسخة الثالثة لمنتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ، اليوم السبت.

حيث استضافت قاعة سيوة والقلعة، ورشة عمل خاصة بعنوان «رؤية شبابية للتعامل مع التحديات الراهنة للأمن والسلم الدوليين»، بحضور عدد من المتحدثين والباحثين المتخصصين والشباب المشارك في فعاليات المنتدى من مختلف الجنسيات، وتناولت الورشة مفهوم الأمن القومي وعلاقته بالأمن الإقليمي والعالمي.

وأوضح الدكتور خالد حنفي، الباحث والخبير في الشئون الإفريقية ومدير الورشة، أن الأمن يبدأ من الفرد، ولا يقتصر على مفهوم توفير الحماية للإنسان بل يمتد لتمكينه من الأدوات اللازمة للحصول على حقوقه.

وناقشت الورشة تعريفات الجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية والمسببات الرئيسية لهما، والتي جاء أبرزها في رغبة الحصول على منافع ضخمة بطريقة غير مشروعة تشمل تجارة الأسلحة والمخدرات في حالة الجريمة المنظمة، بالإضافة إلى صعوبة الحصول على التأشيرة، والنزاعات الداخلية في بعض البلدان في حالة الهجرة غير الشرعية.

كما سلطت الورشة الضوء على الأطر الفاعلة في مكافحة الهجرة غير الشرعية من خلال التكامل بين الحكومات، ومنظمات المجتمع المدني، والأفراد.

وفي ذات السياق، تم الإشادة بالتجربة المصرية الناجحة في مواجهة هذه الظواهر من خلال استحداث أدوات جديدة تشمل التوعية الإعلامية والمؤتمرات الشبابية، وتوفير فرص عمل للشباب بهدف تقليل معدلات الهجرة غير الشرعية.

استعرضت الورشة تمكين المرأة باعتبارها عضوا فاعلا في المجتمع قادرا على تربية أجيال سوية لا تميل للطرف، مع التركيز على أهمية دور المرأة في ظل قدرتها على تحمل المسئولية والمشاركة السياسية الفعالة والمشاركة في مجال ريادة الأعمال.

وفي ختام الورشة، تم استعراض تجربة مصر في الاهتمام بالمرأة ودورها المجتمعي المميز، هذا إلى جانب استعراض تجربة برامج تكافل وكرامة، والتأمين الصحي الشامل، القضاء على التحرش والختان والزواج المبكر، وتأهيل المرأة ودمجها مجتمعيًا.