تحديات ومخاطر الـ"بلوك تشين" على طاولة منتدى شباب العالم

13-12-2019 | 17:11

منتدى شباب العالم

 

وسام عبد العليم

عُقدت على طاولة منتدى شباب العالم في نسخته الثالثة بشرم الشيخ، ورشة عمل حول تحديات ومخاطر الـ"بلوك تشين".


ركزت الورشة على وضع تعريف واضح لتقنية "البلوك تشين"، وسلطت الضوء على مكوناتها، وطرق تطبيقها واستخداماتها والتحديات التي تواجه تطبيقها.

وكان من أبرز ما ناقشته الورشة التحديات التي تواجه تطبيق تقنية البلوك تشين على المستوى الدولي، ومنها قصور التشريعات المحلية لتنظيم استخدامات البلوك تشين الحالية، حيث إن أغلب الدول لم تضع بعد التشريعات التي تنظم عمل هذه التقنية، علماً بأن كلً من الصين والولايات المتحدة الأمريكية قد قامت بوضع التشريعات اللازمة لتنظيم عمل تلك التقنية.

كما ناقشت إمكانية استخدام البلوك تشين في العمليات ذات الطبيعة التخريبية، مع عدم القدرة على ضبط القائمين عليها نتيجة أن كل شخص يكون له اسم مستعار على الشبكة مما يعقد مسألة تعقب القائمين على القيام بالعمليات التخريبية، كاستغلال التنظيمات الإرهابية مثل داعش تقنية البلوك تشين في بيع البترول وشراء الأسلحة وتبادل العملات الرقمية، مما كون لديها ثروات مالية ضخمة جعلت من القضاء عليها أمراً صعباً.

بالإضافة إلى ضعف القبول العام لدى المستخدمين، وهذا نتيجة وجود نظم حقيقية قائمة في الوقت الحالي أثبتت وجودها لفترة طويلة مثل البنوك والسماسرة، بالإضافة لعدم إدراك أغلب المستخدمين لماهية البلوك تشين بالأساس.

تعدد العملات الرقمية فهناك حوالي 2500 عملة رقمية مشفرة في الوقت الحالي، علاوة على تذبذب القيمة السوقية لهذه العملات انخفاضًا وارتفاعاً، ومشكلات الثقة لدى المستخدمين، حيث مازالت هذه التقنية محل شك لدى نسبة كبيرة من المتعاملين وخصوصاً في دول العالم الثالث، وغياب نظام واضح للمحاسبة، حيث إن كل المتعاملين على التقنية يمكنهم معرفة أي شيء يتم خلالها، وهو ما يجعلها بعيدة عن النظم المحاسبية للدولة.

كما تناولت الجلسة الحديث عن عدد من التطبيقات التي يتم فيها استخدام تقنية البلوك تشين مثل مبادرة المدن الذكية ويقصد بها تحويل الخدمات الحكومية والقيام بها من خلال البلوك تشين، واللوجستيات والنقل البحري، ونقل وتصنيع المجوهرات، والبنوك والخدمات المالية، ونقل المساعدات الإنسانية، ومن أبرز الدول التي قطعت شوطاً كبيراً في هذا الأمر الإمارات العربية المتحدة، وإستونياً وسنغافورة.

واختتمت الجلسة بقيام عدد من الحضور بالوقوف على المنصة والتعبير عن وجهة نظرهم في التطبيقات المقترحة لتقنية الـ"بلوك تشين".

مادة إعلانية

[x]