صندوق التنمية المحلية يوافق على إقراض 398 مشروعا صغيرا خلال نوفمبرالماضى

13-12-2019 | 13:14

المشروعات الصغيرة والمتوسطة - صورة أرشيفية

 

أحمد حامد

وافق صندوق التنمية المحلية، خلال شهر نوفمبر 2019، على إقراض 398 مشروعاً صغيراً ومتناهى الصغر باستثمارات 3,7 مليون جنيه منهم 271 مشروعاً للمرأة بنسبة 68% من إجمالى المشروعات، وذلك فى ضوء توجيهات وزارة التنمية المحلية بتمكين الشباب والمرأة من تنفيذ مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر.

وشددت التنمية المحلية، على ضرورة تذليل كل العقبات التى تواجه الراغبين فى إقامة مشروعات صغيرة فى المحافظات، موضحة أن صندوق التنمية المحلية وافق منذ بداية العام المالى الحالى ( أول يوليو 2019) على إقراض 1656 مشروعاً باستثمارات تجاوزت 17 مليون جنيه وبلغ عدد المشروعات التى نفذتها المرأة 1124 مشروعاً.

وأشارت إلى أهمية دور الصندوق فى حل مشكلة البطالة وتوفير فرص عمل ودعم التنمية الاقتصادية خاصة فى القري والنجوع والوحدات المحلية ومساعدة الشباب ليخلق لنفسه طريق حياته المهنية خاصة من يملك أفكار مميزة ويعمل على تطويرها باستمرار ولا يحتاج رأسمال كبير، مؤكدة أن الصندوق يقدم الدعم الفنى والتدريبي للمستفيدين، كما يقدم فترة سماح مناسبة قبل البدء فى سداد أقساط القروض.

وأوضحت، أن محافظات المنيا، الغربية، الدقهلية، المنوفية والفيوم كانت الأكثر تنفيذاً للمشروعات التى مولها الصندوق حيث نفذت محافظة المنيا 276 مشروعاً والغربية 230 مشروعاً والدقهلية 209 مشروعات والمنوفية 172 مشروعاً والفيوم 138 مشروعاً موجهاً القائمين على الصندوق بضرورة تشجيع الشباب على تنفيذ المشروعات التى تحافظ على الأعمال التراثية واليدوية حفاظاً عليها من الاندثار ودعم القري المنتجة على مستوى الجمهورية والتوسع فى إقامة الصناعات التكاملية فى الريف.

وأضافت الوزارة أنها تعمل على زيادة موارد الصندوق التمويلية للوفاء بطلبات القروض المتزايدة من عام لأخر لتنفيذ مشروعات صغيرة مولدة للدخل، وتوفير فرص عمل منتجة للفئات الأكثر احتياجاً خاصة فى العزب والكفور والنجوع البعيدة والتى يتعذر على جهات الإقراض الأخرى الوصول إليها، مؤكدة أن الصندوق يعزز مفهوم المشاركة الشعبية فى تنمية الاقتصاد الريفي حيث يشترط الصندوق مشاركة المقترضين فى تحمل جزء من تكلفة المشروعات التى يتم إقراضها.