تعرف على حقيقة تلف المحاصيل الزراعية بمناطق وجود "السدة الشتوية"

13-12-2019 | 10:49

المحاصيل الزراعية - صورة أرشيفية

 

كريم حسن

تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول تلف المحاصيل الزراعية بمناطق وجود "السدة الشتوية"، نتيجة انقطاع المياه بالمجاري المائية المغذية لتلك المحاصيل، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الموارد المائية والري، والتي نفت تلك الأنباء.

وأكدت الوزارة، أنه لا صحة لتلف المحاصيل الزراعية بمناطق وجود "السدة الشتوية" نتيجة انقطاع المياه عن هذه المناطق، مُوضحةً عدم تأثر المحاصيل الزراعية بهذه المناطق، حيث يتم تطبيق هذا النظام سنوياً تزامناً مع موسم الشتاء وعدم حاجة المحاصيل إلى كميات كبيرة من مياه الري، حيث يتم تطبيقه بهدف صيانة شبكات الري والصرف لتحسين أدائها على مدى العام.

ويبدأ تطبيق نظام "السدة الشتوية" في الفترة من 24 ديسمبر الحالى إلى 3 فبراير من كل عام، وذلك منذ بناء السد العالي، حيث يتم تقسيم هذه الفترة على 5 قطاعات مختلفة (غرب الدلتا، مصر الوسطى، شرق ووسط الدلتا، مصر العليا)، بحيث تكون مدة "السدة الشتوية" لكل إقليم 15 يومًا، وتستغل هذه الفترة لإنجاز الكباري والمشاريع التي تتطلب عدم وجود مياه في الترع مثل مشاريع (التبطين والتحجير والصرف الزراعي).

وتحرص الوزارة خلال فترة "السدة الشتوية" على ضخ مياه تكفي الاحتياجات المائية للشرب وتسيير السفن النيلية، بالإضافة إلى إصدار بيان يومي يوضح الأعمال المُنجزة بمناطق "السدة الشتوية" على مستوى محافظات الجمهورية، لتحقيق التواصل التام مع مستخدمي المياه بكل قطاعات الدولة، والتأكد من توافر احتياجاتهم من المياه.

وفي النهاية، ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة، وفي حال وجود أي استفسارات يمكن الدخول على الموقع الرسمي للوزارة (mwri.gov.eg).