توقف محادثات السلام بين أمريكا وطالبان لفترة قصيرة

13-12-2019 | 10:48

سهيل شاهين

 

الالمانية

ذكر المبعوث الخاص الأمريكي لشئون المصالحة في أفغانستان ، زلماي خليل زاد اليوم الجمعة أن فريق التفاوض عن حركة طالبان ومقره الدوحة والولايات المتحدة أخذا استراحة بعد عدة أيام من محادثات السلام.


وكان قد تم استئناف المحادثات بين الولايات المتحدة و طالبان السبت الماضي بعد أن كان قد ألغاها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في سبتمبر الماضي.

يأتي الإعلان الصادر عن المبعوث الخاص الأمريكي في أفغانستان بعد هجوم ل طالبان على قاعدة باجرام العسكرية الأمريكية أمس الأول الأربعاء، والذي أسفر عن مقتل مدنيين أفغانيين وإصابة أكثر من 70 .

وأ عرب خليل زاد عن غضبه من الهجمات على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، حيث كتب أن "# طالبان يجب أن تظهر أنها راغبة وقادرة على الاستجابة لرغبة الأفغان للسلام".

وأضاف "إننا نأخذ استراحة قصيرة من المفاوضات للتشاور مع قيادتهم حول هذا الموضوع الرئيسي".

وفي الوقت نفسه، ذكر المتحدث باسم المكتب السياسي ل طالبان ، سهيل شاهين في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) إن المحادثات كانت "إيجابية وجيدة".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، في مقابلة مع قناة "اريانا نيوز" التليفزيونية المحلية، قال شاهين إنه من المحتمل أن يتم التوقيع على اتفاق بين الولايات المتحدة والمسلحين خلال أقل من أسبوعين.

وكانت المحادثات قد انطلقت في يوليو 2018، واستمرت لحوالي عام.

ودعت أيضا طالبان إلى إجراء محادثات مباشرة مع الحكومة الأفغانية، وهي خطوة يرفضها المسلحون حتى الآن، حيث إنهم ينظرون إلى حكومة الرئيس الأفغاني، أشرف غني باعتبارها "دمية لواشنطن".

مادة إعلانية

[x]