أبرزها مكافحة الإرهاب والعنف الجنسي.. مايا مرسي تكشف محاور أجندة المرأة والسلم والأمن

12-12-2019 | 18:22

مايا مرسي

 

هايدي أيمن

قالت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، إن أجندة المرأة والسلم والأمن يتم تطبيقها فى سياق دولي وإقليمي ومحلي ويختلف التطبيق من منطقة إلى أخرى لافتة إلى أن الملكية والأولويات الوطنية هى أساس نجاح هذه الأجندة التي تتمثل محاورها الأساسية فى الوقاية والحماية والمشاركة، والإغاثة والإنعاش.

ولفتت الدكتورة مايا مرسي إلى عدد من محاور العمل خلال الخطة الوطنية للمرأة والسلم والأمن من أهمها ضرورة تعزيز دور المرأة في مكافحة الإرهاب والتطرف، وتهيئة الحس الأمني والإنذار المبكر والتعرف على علامات التحذير التى تشير إلى الفكر المتطرف لدى الأبناء والبنات والتعامل معها، مشيرة إلى أن هذا إلى جانب بناء قدرات حفظة السلام فى مجال مكافحة العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات، والتوسع فى برامج القيادات من النساء مثل برامج (معا فى خدمة الوطن، والمرأة صانعة السلام ضد التطرف والإرهاب، وحملات طرق الأبواب).

ومن المحاور فى المجال الخارجى، أشارت مايا مرسي إلى ضرورة تقديم برامج بناء قدرات للمرأة الإفريقية فى مجال الكشف المبكر والوسائل الدبلوماسية لمنع النزاعات والوساطة ومفاوضات السلام.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة اليوم فى فعاليات جلسة "مساهمة المرأة الإفريقية الفعالة في تحقيق السلم، الأمن والتنمية المستدامين" التى جاءت خلال فعاليات اليوم الثاني لمنتدى أسوان للتنمية والسلام المستدامين، الذي يحمل عنوان أجندة للسلام والأمن والتنمية المستدامة فى إفريقيا، وذلك استنادًا إلى "أجندة ٢٠٦٣: إفريقيا التى نريدها»، وإلى مبدأ «الحلول الإفريقية للمشكلات الإفريقية" الذي انطلقت فعالياته برعاية وحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي وعدد من رؤساء الدول، والزعماء والسياسيين والخبراء الأفارقة ضمن دور وجهود مصر كرئيس للاتحاد الإفريقى، وذلك على مدار يومي ١١ و١٢ ديسمبر.