مصطفى الفقي: "المعرض الصيني للنحت على الصخور" توطيد للعلاقات الوثيقة بين البلدين

11-12-2019 | 15:51

الدكتور مصطفى الفقي

 

مصطفى طاهر

قال الدكتور مصطفى الفقي ، إن العلاقات الممتدة عبر السنين بين الحضارتين المصرية والصينية عميقة للغاية، وأكد أهمية الفنون في نشر المعرفة والثقافة وتواصل الشعوب.


جاء ذلك تزامنًا مع افتتاح الدكتور أمجد الجوهري رئيس قطاع المكتبات ب مكتبة الإسكندرية ، نيابة عن الدكتور الفقي، المعرض الصيني للنحت على الصخور ، وذلك بالتعاون مع إدارة المعارض والمقتنيات الفنية ب مكتبة الإسكندرية ، وبحضور جاو لي اين القنصل العام الصيني بالإسكندرية.

قال الفقي إن هذا الحدث يأتي توطيدًا للعلاقات الوثيقة بين البلدين والتعاون الثقافي والعلمي المشترك، وتأكيدًا على الحراك الدولي للتنمية المستدامة من خلال الثقافة والمعرفة والفنون.

وأشار الدكتور أمجد الجوهري إلى أهمية تعزيز العلاقات المصرية ـ الصينية من خلال دور مكتبة الإسكندرية كملتقى للفنون والثقافات، التي بدروها تلعب دورًا مهمًّا بالإقليم في هذا الجانب.

وأكد "شي يوافين" المستشار الثقافي بسفارة الصين بالقاهرة الاهتمام الكبير الذي توليه دولة الصين لنشر فنونها وثقافاتها المختلفة عبر الحضارات من خلال مكتبة الإسكندرية ، وسعيها الدائم لمزيد من الفعاليات التي تسلط الضوء على الأركان الثقافية والاقتصادية بالصين.

ويوضح هذا المعرض كيف بدأ الأسلاف والأجداد والمجموعات العرقية المختلفة بالصين تسجيل حياتهم والتعبير عن أنفسهم والتواصل مع المشاعر من خلال نحت الصخور. ويستمر المعرض إلى يوم الأحد 15 ديسمبر من الساعة العاشرة صباحًا إلى الساعة السابعة مساءً، أمام قاعة الأوديتوريوم بمدخل المكتبة الرئيسي.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

[x]