«الصحة»: الانتهاء من فحص 3 ملايين امرأة في مبادرة «دعم صحة المرأة»

11-12-2019 | 14:13

الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة

 

عبدالله الصبيحي

أعلنت وزارة الصحة، عن فحص 3 ملايين و133 ألفًا و840 امرأة مصرية، بمبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المنعقدة تحت شعار "100 مليون صحة"، بمرحلتيها الأولى والثانية، وذلك منذ انطلاقها في شهر يوليو الماضي وحتى اليوم الأربعاء.


وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن إجمالي المفحوصات بالمرحلة الأولى بلغ 2 مليون و170 ألفًا و623 امرأة، فيما بلغ عدد من تم فحصهم فى محافظات المرحلة الثانية 962 ألفًا و582 امرأة ، مشيرًا إلي أن المرحلة الثانية من المبادرة انطلقت في شهر نوفمبر الماضي بمحافظات "القاهرة، شمال سيناء، البحر الأحمر، كفر الشيخ، الإسماعيلية، السويس، المنوفية، بني سويف، سوهاج، أسوان، الأقصر".

وأشار إلى أن محافظة القاهرة هي الأعلى ترددًا بمحافظات المرحلة الثانية حيث بلغ عدد المفحوصات بها 309331 امرأة، تليها محافظة المنوفية بإجمالي مفحوصات 229519، لافتًا إلي أنه يشارك 1395 فريقًا طبيًا بـ 1175 وحدة صحية في محافظات المرحلة الثانية للمبادرة، مضيفًا أنه يمكن معرفة أماكن تلك الوحدات من خلال الموقع الرسمي للمبادرةhttp://www.100millionseha.eg، بالإضافة إلي تلقي الشكاوى والاستفسارات من خلال الخط الساخن لمبادرة 100 مليون صحة 15335.

وأكد أن المبادرة مستمرة بمحافظات المرحلة الأولى الـ9 والتي تشملها المبادرة وهي: (جنوب سيناء، دمياط، بورسعيد، الإسكندرية، مطروح، البحيرة، الفيوم، أسيوط والقليوبية)، وذلك بمشاركة 1321 فريقاً طبياً من السيدات، موضحاً أن الفرق التي تتولى الفحص جميعها من السيدات من طبيبات وممرضات وفنيات، وذلك من خلال أكثر من 1000 وحدة ومركز طب أسرة.

وأشار إلى أن المبادرة مستدامة وتستهدف الكشف وتقديم التوعية بالمجان لما يقرب من 28 مليون امرأة بالجمهورية، وتشمل التوعية بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والحياة الصحية والكشف عن الأمراض غير السارية (السكري، ضغط الدم، قياس الوزن والطول وتحديد مؤشر كتلة الجسم، ومستوى الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن)، بالإضافة إلى عوامل الخطورة المسببة للأمراض غير السارية، والتوعية بطريقة الفحص الذاتي للثدي.

يذكر أنه تم تجهيز المستشفيات بمحافظات المرحلة الثانية لإجراء فحص الماموجرام للسيدات اللاتي يتم تحويلهن للفحص المتقدم، كما تم تجهيز الوحدات الصحية لتسجيل السيدات بداية من ١٨ عامًا، والاطمئنان على حالتهم الصحية والتوعية بالفحص الذاتي للثدي.