مؤسسة حفيظة النواوي وكلية دارالعلوم تحتفل بتخريج أول دفعة من مبادرة "إفريقيا هتتكلم عربي"

11-12-2019 | 11:59

مبادرة "إفريقيا هتتكلم عربي"

 

تحتفل مؤسسة حفيظة النواوي وكلية دار العلوم الأسبوع القادم بتخريج أول دفعة من مبادرة " إفريقيا هتتكلم عربي "، والتي تهدف لتأهيل وتعليم 1000 طالب إفريقي اللغة العربية، وتم تحديد يوم 18 من الشهر الجاري للاحتفال بتخرجهم في حضور رئيس جامعة القاهرة، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، وعميد كلية دار العلوم، ومجلس أمناء مؤسسة حفيظة النواوي وعدد من الوزراء والسفراء.


وقال أيمن أبو بكر أمين صندوق المؤسسة إن هذه المبادرة تمت بالتعاون مع كلية دارالعلوم ومؤسسة الأهرام ضمن الانشطة الواسعة التي تقوم بها مصر، وإيمانا بأهمية اللغة العربية في ترسيخ العلاقات المصرية الإفريقية.
وأوضح أن المبادرة شهدت توافد الأشقاء الأفارقة بشكل كثيف لدراسة اللغة العربية مجانًا،وتم توفير المادة العلمية عبر (كتاب الوجيز في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها) والذي يتسلمه الطالب في أثناء الدراسة.

وتعد اللغة العربية من اللغات السامية التي يتحدث بها سكان المناطق في شمال إفريقيا وشبه الجزيرة العربية والشرق الأوسط، لذا نجد الأمم المتحدة تحتفل كل عام في 18/12 /2019 (باليوم العالمي للغة العربية ) باعتبار ما لها من دور كبير في حفاظ ونشر حضارة الإنسان وثقافته.

وأشار أيمن أبو بكر إلى أن هؤلاء الخرجيين منهم مواطنون وطلاب أفارقة مسجلين بكليات، وآخرين يعملون بهيئات دبلوماسية مما يعظم من أهمية المبادرة في دعم قدرات الدبلوماسيين الأفارقة في التفاهم وتبادل الرأي والخبرات تجاه مختلف القضايا المشتركة.

وفي الختام أكد أبو بكر أن نجاح مصر غيرالمسبوق في قيادة الاتحاد الإفريقي سيفتح أفقًا واسعة أمام العلاقات المصرية الإفريقية، موضحًا أن مصر تفتح ذراعيها للأشقاء الأفارقة من منطلق دورها التاريخي وسعيها الدائم لتعميق ثقافة التعايش مع القارة السمراء.

كما أشار إلى أن تحديد 18 ديسمبر الجاري موعدًا لحفل تخرج الدفعة الأولى من مبادرة إفريقيا هتتكلم عربي ، وسيحصل الفائز الأول رحلة عمرة، والثاني هاتف محمول.
وحرصت مؤسسة حفيظة النواوي علي تكريم أبرز وأفضل الشخصيات المؤثرة خلال 2018 - 2019 ومنهم الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدكتور أحمد ذكى بدر وزير التنمية المحلية الأسبق، واللواء كمال الدالى محافظ الجيزة الأسبق، والكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة الأهرام، والفنان القدير محمد صبحي، والدكتور حسام القباني رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان، والدكتور أشرف مرعي الأمين العام للمجلس القومي لشئون الإعاقة وشخصيات أخري.