رئيس تشاد: تسوية أزمة ليببا ضرورة لمواجهة المجموعات الإرهابية في منطقة الساحل

11-12-2019 | 11:19

إدريس ديبي رئيس تشاد

 

وسام عبد العليم

قال إدريس ديبي، رئيس تشاد، إن تسوية أزمة ليببا ضروري لمواجهة المجموعات الإرهابية في منطقة الساحل، مشيرا إلى أن الجهود التي تبذلها في منطقة الساحل تجاه التدخلات الخارجية يجعل من الموقف موقفا خطيرا بلا موقف مأسوي.

وأشار إلى أن حل هذه الأزمة يكمن بين أيدي الليبيين أنفسهم: نعطيها الفرصة للتواصل والوفاق والعودة للسلام في ليبيا يعني عودة السلام في الساحل.

وأكد رئيس تشاد، أن "ليبيا" يجب عليها أن تخرج من الأزمة والاتفاق حتى تسير مع إفريقيا، لافتا إلى أن الجهود غير كافية لإعادة السلام في إفريقيا، وهناك نتائج التغييرات المناخية التي نشعر بها في إفريقيا والساحل، وهي امتداد الصحراء وقلة المياه في الأنهار، وقلة الأمطار والجفاف وموجات الحرارة، وقلة المنتجات الزراعية وتدهور الأراضي الزراعية.

وقال الرئيس التشادي، إن هذه الآثار ضارة للغاية تؤثر على تربية المواشي وتزيد من أوجه الفقر، موضحًا أن البيئة ومعالجتها لابد أن يكون كافيا ومواجهة أخطار البيئة.

واختتم الرئيس التشادي كلمته، بأن إفريقيا التي نتطلع إليها هي السلام والأمن والتنمية المستمرة، لتحقيق أولويات جدول أعمال 2063 ونضعها في الإستراتيجية الأساسية للتنمية حتى تصبح القارة متكاملة.