«الإدمان أول خطوة على طريق الهلاك» في ندوة توعوية لمركز إعلام المحلة الكبرى | صور

10-12-2019 | 16:36

ندوة توعوية لمركز إعلام المحلة الكبرى

 

الغربية – محمد مبروك

عقد مركز إعلام المحلة الكبرى التابع للهيئة العامة للاستعلامات، ندوة توعوية، اليوم الثلاثاء، بالتعاون مع صندوق مكافحة الإدمان والمخدرات التابع لرئاسة الوزراء، تحت عنوان " الإدمان أول خطوة على طريق الهلاك " وذلك بمقر المعهد العالي للعلوم الإدارية بالمحلة الكبرى، وأدارها جلال أبوالنصر الإعلامي بالمركز، تحت إشراف مصطفى حسين مدير المركز، وسمير مهنا مدير عام إعلام وسط الدلتا .


وتحدث الدكتور محمد مصطفى خبير السموم والمخدرات بمصلحة الطب الشرعى التابع لوزارة العدل، عن مشكلة إدمان المخدرات بصفتها مشكلة مشتركة بين كافة الدول وأيضا بين كافة الفئات الاجتماعية، والاقتصادية والتعليمية، مؤكدا أن الإدمان يشكل حربا شرسة تحتاج إلى جهود طائلة؛ لأنه يتسبب فى ارتكاب جميع الجرائم غير المبررة كالذى يقتل والده أو والدته أوزوجته للحصول على الأموال اللازمة لشراء المخدرات، مضيفًا أن هناك هلاقة وثيقة وقوية بين الإدمان وحالات الانتحار التي تتزايد يوما بعد يوم، وربط بين نوع المخدر ودرجة ونوع الجريمة موضحا أن مدمن الحشيش يختلف عن مدمن الاستروكس أو الكوكايين، فالحشيش يسبب خللا فى إدراك الزمن والمسافة، بينما يؤدى إدمان الاستروكس إلى التهور والاندفاع وكلاهما يؤدى إلى جرائم الاغتصاب وهتك العرض والقتل والسرقة.

وحذر مصطفى من المخدرات التخليقية أو المصنعة وهى العقاقير التى يتم تصنيعها وتستهدم فى أغراض منافية وبجرعات إضافية، وفى الغرض غير المصنع من أجله، محذرا من السيجارة الإلكترونية، بوصفها تشكل خطرا كبيرا على المدخن يفوق خطورة السجائر العادية.

حضر الندوة لفيف من الأساتذة، والطلاب والعاملين، بالمعهد العالي للعلوم الإدارية بالمحلة الكبرى.


ندوة توعوية لمركز إعلام المحلة الكبرى


ندوة توعوية لمركز إعلام المحلة الكبرى


ندوة توعوية لمركز إعلام المحلة الكبرى

مادة إعلانية

[x]