عبدالمحسن سلامة: الأهرام لم تنفق مليما واحدا في إطار خطة التطوير.. ولا نعمل في الخفاء | صور

9-12-2019 | 17:44

عبد المحسن سلامة وعلاء ثابت خلال تكريم المهندس عادل الحطيبي

 

محمد الإشعابي

قال الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، إن الأهرام تظل الصحيفة الأكبر والأكثر توزيعًا في العالم العربي، ومنصتها الإلكترونية الجديدة، التي تم الإعلان عنها قبيل أيام، ستكون الأكبر والأكثر مقروئية كذلك في المحيط المصري والعربي.


وأشاد سلامة، بدور مركز أماك التابع لمؤسسة الأهرام، في تطوير المنصة الإلكترونية الجديدة، مشيرًا إلى أنه كان من الضروري أن تتدخل المؤسسة لتأمين جميع مواقع الأهرام حتى يتم تقليل نسب الاختراق، لاسيما بعدما تم رصد محاولة اختراق لموقع الأهرام من تركيا في يوليو المنصرم.

ولفت إلى أن المؤسسة تواصلت مع عدد من شركات التأمين الخاصة، وتم فتح المجال أمام جميع الشركات، وانتهى الأمر بإحدى الشركات الوطنية التي لها سيرة ذاتية كبيرة في تأمين مواقع إلكترونية للدولة، سواء عامة أو خاصة، وكانت هذه هي المرحلة الأولى في إطار خطة التطوير التي تنتهجها المؤسسة.

جانب من اللقاء


وتابع: المرحلة الثانية من التطوير كانت من خلال إصدار إلكتروني حديث، وكان مركز أماك معنا منذ اللحظة الأولى، بالتعاون مع وزارة الاتصالات، وفي إطار تطوير المنصة الإلكترونية تلقينا تصميمات عدة من شركات متعددة، لكنه تم التوافق على تصميم مركز أماك، الذي قدمه الزملاء في إدارة التصميم بالمركز.

واستطرد رئيس مجلس إدارة الأهرام بالقول: المؤسسة لم تتحمل مليمًا واحدًا حتى اللحظة، ووقعنا عقد تأمين وسار في مساره الطبيعي بموافقة مجلس الإدارة، ولم نتوصل إلى رقم بشأن عقد التطوير، ووافقنا على عروض فنية فقط وفي حال الوصول إلى رقم سيتم عرضه على مجلس الإدارة.

جانب من اللقاء


وتابع: لانعمل شيئًا في الخفاء وعقد التأمين الذي عقدته المؤسسة مع إحدى الشركات الوطنية سيتم تقسيط المبلغ على 3 سنوات والدفعة الأولى منه 250 ألف جنيه، ونسعى لاستضافة المواقع الأخرى التي يتم تطويرها لبقية المؤسسات وهي مطروحة لمن يرغب، ونعمل على أن يكون مركز استضافة المواقع هنا في مؤسسة الأهرام.

من جانبه، قال الكاتب الصحفي علاء ثابت، رئيس تحرير الأهرام، إننا أعلنا أن مركز أماك هو من قام بتصميم الموقع الجديد، وهو من سيشرف عليه بشكل كامل، لافتًا إلى أن المنصة الرقمية تهدف إلى الحفاظ على شكل الأهرام وهويتها والاستفادة من الطاقة البشرية الهائلة التي تتمتع بها المؤسسة لاسيما شبابها.

عبد المحسن سلامة و علاء ثابت و المهندس أيمن أحمد


وأضاف رئيس تحرير الأهرام، بالقول: "لا نعمل شيئًا في السر ونبحث عن الأفضل والأكفأ دائمًا، وقمنا بعمل نحو 28 اجتماعًا في الهيئة الوطنية للصحافة ومؤسسة الأهرام ووزارة الاتصالات منذ انتهجنا خطة التطوير".

وتابع: مؤسسة الأهرام تنفق على البنية التحتية بشكل رائع ومركز أماك هو الأكبر على الإطلاق مقارنة بنظرائه في المؤسسات الصحفية ولديه عدد غير طبيعي من العملاء، لكنه ليس عيبًا الاستفادة من خبرات أخرى أثناء التطوير حتى يتم تدعيم مركزنا لأعلى مستوى طبقًا للوائح المنظمة.

وكرم الكاتبان الصحفيان عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، وعلاء ثابت رئيس تحرير الأهرام، المهندسين عادل الحطيبي، مدير مركز أماك، وأيمن أحمد لدورهما الكبير في دعم خطة التطوير.

مادة إعلانية

[x]