رئيس البرلمان يوجه رسائل شديدة اللهجة للحكومة

9-12-2019 | 16:06

الدكتور علي عبد العال

 

غادة أبوطالب

وجه الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، رسائل شديدة اللهجة للحكومة والوزراء، قائلًا: "الحكومة في مأمن والمجلس في مرمى النيران، وهذه النظرة يجب أن تنتهي"، وقال: هناك العديد من المشكلات التي تُصدرها الحكومة للبرلمان والمجتمع، مضيفًا "هى مش كيمياء لكن يبدو لى أن المخ متوقف عن التفكير".

وقال رئيس البرلمان: "في دواوين الوزارات مجموعة من الموظفين ليست لديهم أي مهارات على الإطلاق يصدرون الخوف للوزير ولو الوزير ليست لديه مهارات التعامل والإدارة يرحل".

جاء ذلك تعليقًا منه على بيان عاجل تقدم به المهندس محمد زكي السويدي بشأن صناعة الورق؛ حيث لفت السويدى إلى أن الحكومة تعفي الأوراق المستوردة من ضريبة القيمة المضافة، وتفرض الضريبة على الشركات المحلية التى تشتري بواقي الورق ومُخلفات المنتجات الزراعية لإعادة تدويرها في صناعة الورق، ما يُعد ميزة للمنتج المستورد على حساب الصناعة الوطنية.

وأوضح الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان، أن مصنع إدفو فى أسوان يكاد يتوقف بسبب ضريبة القيمة المضافة والتفرقة بين المستورد والمُصنع محليًا، مشيرا إلى أن ذلك يتصادم مع مبدأ المساواة في الدستور بين المواطنين فى التكاليف العامة.

وحذر من تشريد 10 آلاف أسرة في محافظة تعاني الفقر مثل: أسوان بسبب تصرفات بعض الوزراء التى تعتبر تصديرًا للمشكلات دائمًا، موضحًا أن وجود تفرقة في التعامل بين المنتج المستورد والمحلي يصطدم مع مبدأ المساواة فى الدستور بالنسبة للتكاليف العامة.

وأرجع عبد العال الأزمة لتصرفات بعض الوزراء المتمثلة فى تصدير المشاكل، قائلًا: "لو وضع الوزير الملف قدامه سيعلم أن هناك تفرقة، وهو صناعة وطنية وإلزام الشركات شراء المنتج الوطني بالطريقة دي مش حيبقى عنده يشتري منها".

الأكثر قراءة