براءة مدرب مصر السابق من تهم التلاعب بنتائج مباريات الدوري الإسباني

9-12-2019 | 15:21

المكسيكي خافيير أجيري

 

أحمد ناجي

حصل المكسيكى خافيير أجيري، المدير الفنى السابق للمنتخب المصري الأول لكرة القدم ونادى ليجانيس الإسبانى الحالى، على حكم بالبراءة من قبل المحكمة الإسبانية فى القضية المتعلقة بتهم فساد وتقاضي رشاوى خلال مباراة فريقى ليفانتى وسرقسطة عام 2011.

وأقرت المحكمة ببراءة «أجيري» الذي كان يعمل مديرًا فنيًا لنادي ريال سرقسطة مع 41 شخصًا آخرين، وذلك لعدم كفاية الأدلة.

وكان قد واجه 41 شخصًا، من بينهم 36 لاعبًا حاليًا وسابقًا، عقوبات تتراوح بين 24 شهرًا و4 سنوات عقوبات بالسجن و3.4 مليون يورو غرامات لكل منهم لإدانتهم بتهم الفساد الرياضي.

وتأتي تفاصيل القضية على خلفية حاجة ريال سرقسطة لتحقيق الفوز على ليفانتى لتفادى الهبوط لدورى الدرجة الثانية، فى المباراة التى جمعتهما بالجولة الأخيرة من عمر مسابقة الدورى الإسبانى عام 2011، حيث انتهت المباراة بفوز «سرقسطة» بهدفين مقابل هدف، حيث وجهت اتهامات لنادى «سرقسطة» بدفع رشوة لبعض لاعبى ليفانتى من أجل التلاعب فى نتيجة المباراة ومنح «سرقسطة» فرصة تحقيق الفوز وتفادى الهبوط لدورى الدرجة الثانية.

وكشفت صحيفة «ESPN» الإسبانية عن المحكمة أصدرت أحكامًا ببراءة جميع لاعبى ليفانتى وريال سرقسطة فى القضية التي اتهموا خلالها بالتلاعب المزعوم فى نتيجة المباراة التى جمعتهما بمسابقة الدورى الإسبانى «الليجا» لموسم 2011 – 2012.

يشار إلى أن «أجيرى» كان يتولى تدريب ريال سرقسطة فى حينها، بينما تمت إدانة اثنين من الإداريين وتم الحكم عليهما بالسجل لمدة سنة و3 أشهر.

صحيفة «ESPN» الإسبانية