قبل 45 يوما من الموعد المحدد.. بدء التشغيل التجاري لمزرعة رياح رأس غارب بطاقة 262.5 ميجاوات

9-12-2019 | 14:29

مزرعة رياح رأس غارب

 

ولاء مرسي

بدأت مزرعة رياح مشروع رأس غارب بخليج السويس التشغيل التجاري لها بقدرة إنتاج 262.5 ميجاوات. وجاء التشغيل بعد استكمال مزرعة الرياح المزودة بـ 125 توربينة رياح بقدرة 2.1 ميجاوات للتوربينة الواحدة، قبل 45 يومًا من الموعد المحدد في المخطط الزمني للتنفيذ.

ويعد المشروع الأول من نوعه وحجمه في مجال إنتاج الطاقة المتجددة في مصر في إطار نظام الإنتاج المستقل للطاقة (IPP).

وقامت الشركة المصرية لنقل الطاقة باتفاقية لمدة 20 عاما بشراء الطاقة من شركة سيمنس جاميسا للطاقات المتجددة" التى نفذت المشروع كجزء من العقد للبناء والتشغيل.

وتقود المشروع شركة رأس غارب لطاقة الرياح، التي أنشأت سنة 2017 في إطار شراكة بين المجموعة الفرنسية "إنجي"، والشركتان اليابانيتان "تويوتا تسوشو كوربوريشن" و"يوروس إنيرجي هولدنجز كوربوريشن"، وكذلك المجموعة المصرية "أوراسكوم للإنشاءات".

واستوعب المشروع أكثر من 50 موردا ومتعاقدا محليا، وأنتج حوالي 140 فرصة عمل، ومن المتوقع أن تساعد اتفاقية الصيانة الممتدة لمدة 15 عاما، والتي توفرها القوى العاملة المحلية، في خلق مزيد من فرص العمل في المنطقة.

وقال أيمن سعد، المدير العام لشركة سيمنس جاميسا، إن مصر تتمتع بقدرات هائلة في مجال طاقة الرياح، خصوصًا في منطقتي خليج السويس ووادي النيل.

كما تعتبر مصر أيضا واحدة من 15 دولة حول العالم توفر أفضل فرص للنمو، إذ أنه من المتوقع تنفيذ مشاريع في طاقة الرياح بقدرة تزيد عن 6500 ميجاوات مع حلول 2026.

وأضاف، أنه مع المساحة المتوفرة حاليا لمزرعة رياح رأس غارب اليوم، يصل المجموع الطاقي لسيمنس جاميسا في مصر إلى 1249 ميجاوات."

جدير بالذكر، أن برنامج إنشاء مزارع الرياح يأتي كأحد المكونات الأساسية لمخطط الحكومة المصرية، لزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة بحيث تصل نسبة توليد الطاقة من المصادر المتجددة إلى 20 ٪ من إنتاج الكهرباء في مصر بحلول عام 2022 ، وإلى 42 ٪ بحلول عام 2035.