رئيس هيئة قصور الثقافة: تعيين منى القماح لتسيير أعمال قصر ثقافة كفر الدوار "مخالف للقانون"

9-12-2019 | 03:28

مني محمد عبدالفتاح القماح

 

سارة امبابى

قال أحمد عواض، رئيس هيئة قصور الثقافة، إن المنتقبة منى محمد عبدالفتاح القماح، من العاملين على الدرجة الثالثة بقصر ثقافة كفر الدوار، وبالتالي فإن تعيينها مديرا لقصر الثقافة خارج إطار القانون، لأن هناك من هو على الدرجة الثانية وهو الأكفأ لتولي المنصب كما ينص القانون.

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج "على مسئوليتي"، المذاع على قناة "صدى البلد"، أنه بعد خلو منصب رئاسة قصر ثقافة كفر الدوار الذي كان يتولاه أشرف المشرحانى، كان لابد من اختيار من يقوم بتسيير الأعمال من بين 4 مرشحين وهم أسماء خليل، منى عبدالفتاح، محمد خطاب، أميرة سعيد، وجميعهم على الدرجة الثالثة باستثناء أسماء خليل على الدرجة الثانية.

وتابع أن هناك تحقيقات تتم في هذه المخالفة الواضحة للقانون.

واستكمل  أحمد عواض، رئيس هيئة قصور الثقافة، إن المنتقبة منى القماح، لم يتم تعيينها لإدارة قصر ثقافة كفر الدوار وإنما تم تكليفها بتسيير الأعمال، وتم إلغاء التكليف عندما ثبت عدم قانونية التكليف.

وأضاف أن الموضوع الذي أثير حوله الجدل، قانوني ولا دخل للنقاب في هذا الأمر، موضحًا أنه لم يتم فصل القماح من قصر الثقافة كما يشاع ولكن تم إلغاء التكليف فقط عن إدارة قصر الثقافة.

وأكد عواض أنه سيتم محاسبة من اتخذ هذا القرار المخالف للقانون، والذي أثار ضجة كبيرة حوله.

وأشار عواض، إلى أنه لم تكن هناك مسابقة لاختيار من يتولى إدارة كفر الدوار بشكل مؤقت وإنما تم تكليفها.

الأكثر قراءة