صحراء الكهيف تستعد لاستقبال مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي | صور

8-12-2019 | 17:50

مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي

 

باسم صادق

من بين ثمانية مهرجانات وفعاليات مسرحية عربية مختلفة تقيمها دائرة الشارقة للثقافة والإعلام بدولة الإمارات العربية.. كترجمة لرؤى الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.. فى تعزيز مكانة فن المسرح وترسيخ التفاعل العربى فى كل زمان ومكان.. تنطلق بعد أيام الدورة الخامسة من مهرجان المسرح الصحراوي خلال الفترة من 12 وحتى 16 ديسمبر الجارى، وذلك بمشاركة ستة عروض عربية من الإمارات والكويت وموريتانيا والأردن والسودان والعراق.

يتم الافتتاح بالعرض الإماراتى مطايا البيان تأليف فيصل جواد وإخراج محمد العامرى، وهى كلها عروض مسرحية تم إنتاجها خصيصا للمشاركة فى المهرجان.. باعتبارها فرجة مسرحية غير تقليدية ولا تعتمد على فكرة العلبة الإيطالية المعروفة معتمدة فى ذلك على الأشكال الأدائية والتعبيرية الناتجة عن مجتمعات الصحراء العربية.

وترتكز عروض المهرجان على جملة من العناصر البنائية مثل الشعر والحكي والأداء والتمثيل، وتقدم في فضاء مفتوح بمنطقة الكهيف فى الشارقة، وتم تصميم المكان في هيئة قرية صحراوية تتضمن منصة للعروض وساحة للجمهور.. إضافة إلى بيوت ومنصات أخرى للأنشطة الفنية والثقافية المصاحبة التي أعدت بهدف إظهار تنوع وثراء الثقافات المحلية للعروض المشاركة.

ومن جهته قال أحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح بالدائرة ومدير المهرجان: تشهد الدورة الجديدة توسعاً في البرامج المصاحبة كما ستعرف زيادة في عدد الفرق المشاركة مقارنة بالدورات الماضية نسبة للأصداء الواسعة وطلبات المشاركة المتزايدة التي حققها المهرجان الذي جاء تأسيسه استلهاماً وترجمةً لرؤية  الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة".

كما يشارك هذا العام نخبة من الباحثين المسرحيين العرب فى العديد من البرامج المصاحبة للعروض المسرحية الأساسية الهادفة إلى تعزيز الذاكرة الثقافية للتظاهرة ومن أبرزها المسامرة الفكرية التي تنطلق هذا العام تحت عنوان "المسرح وأدب الصحراء" وتختبر المسامرة قدراتصنّاع المسرح في استلهام المنجز الأدبي الصحراوي، كالروايات، والأمثال، والأساطير، وسواها من الأنماط الفنيَّة، التي أبدعها الإنسان الصحراوي؛ في بناء وتشكيل مضامين وأشكال وفضاءات عروضهم المسرحيَّة، وإلى أيِّ مدى يمكن لذلك أن يطبع تجاربهم، ويميزها بهويَّة جماليَّة مغايرة، أو كيف ينسجم (أم يختلف) ذلك مع ما ترسَّخ من قواعد وتقاليد إنشاء ومشاهدة العروض المسرحيَّة؟.

وفى الوقت الذى تقدم فيه الشارقة العديد من المهرجانات مثل مهرجان المسرح الخليجى.. ملتقى المسرح العربى.. مهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة.. مهرجان خورفكان المسرحى.. أيام الشارقة المسرحية.. يأتى مهرجان المسرح الصحراوى كمناسبة أخرى تتبناها الشارقة، وتجمع عبرها أهل المسرح من الأقطار العربية، للحوار والتواصل والتداخل، حول كل ما يمكن أن يسهم في تطوير تجاربهم الإبداعية والتنظيرية، ويتقدم بخطواتها في الطريق إلى الجدة والحداثة.. وترتكز فكرة هذه التظاهرة، التي تمزج الفني والاجتماعي والفلكلوري، على احتفاء وإيمان عميق بغنى وثراء الثقافة الصحراوية، هذه الثقافة الحيوية التي لطالما الهمت أسفار الرحالة، وقصص الرواة، وألوان الرّسامين، بفضائها الواسع، وامتداداتها اللامحدودة، برمالها وكثبانها ووديانها وعمارتها وناسها وعاداتهم وتقاليدهم في شتى أحوالهم بين الاستقرار والانتقال.

وقد تم تشكيل فضاء المهرجان بحيث يماثل بنائياً قرية صحراوية تتوسطها فسحة رملية هي بمثابة مجال لتقديم العروض وتقابلها تلة تتوزع فيها جموع المتفرجين، وتتوزع مواقع الأنشطة المصاحبة، مثل جلسات السمر المسرحي والفكري والمسابقات في بيوت ومجالس تقليدية تحيط بالمكان، وتصحب كل ليلة من أيام المهرجان احتفاليات تراثية تعكس ملامح من البيئات الصحرواية للدول المشاركة.

وبينما شاركت مصر العام الماضى بعرض عنترة للمخرج السكندرى المتميز جمال ياقوت.. تشارك اعراق هذا العام بعرض سبيل الأصالة لفرقة جلجامش المسرحية تأليف معد هاشم، وإخراج عبدالرضا جاسم.. ويتناول العرض الذي أنجز خصيصاً للمشاركة في المهرجان على حكاية شعبية تصور مفهوم الفروسية في المجتمع الصحراوي وصور أبطالها والتحديات التي ترسم مصائرهم، ودور القبيلة والإرث التاريخي في تشكيل وصياغة شخصية الفارس.

ولأول مرة تشارك الكويت فى المهرجان بالعرض المسرحى الأصاخيب ويتناول ما سببه انتشار مرض الطاعون فى الكويت سنة 1830 من رعب وموت ودمار إنسانى.. وهو من تأليف فلول الفيلكاوي، وإخراج محمد الشطي، وتقدمه فرقة المسرح الشعبي.. كما تشارك موريتانيا بعرض ليالى لعزيب تأليف وإخراج التقى سعيد.. ويمثل عرض زين المها.. مهاجى الرمال المملكة الأردنية تأليف وإخراج على الشوابكة.. بينما يناقش المسرح السودانى فى المسامرة الفكرية التى تقام ضمن الفعاليات موضوع المسرح وأدب الصحراء..


جانب من مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوى


جانب من مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوى


احمد ابو رحيمة


الشيخ سلطان القاسمي

اقرأ ايضا: