وزير الشباب والرياضة: الحديث في الشأن العام حق لكل فرد شرط العلم والمعرفة

7-12-2019 | 20:47

ندوة مؤسسة الأهرام

 

نبيل بدر - أحمد سعيد

قال أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، إن الندوات الخاصة بموضوع الأمن القومي والتي تم إنجازها خلال الفترات السابقة في عدد من المؤسسات الصحفية القومية في غاية الأهمية، مشيرًا إلى الشأن العام موضوع مهم للغاية، والتحدث فيه أمر أصيل وحق لكل فرد من أفراد المجتمع، لكن المهم هو العلم والخبرة والتنوع الثقافي في كل الأمور الحياتية.

وأضاف وزير الشباب والرياضة، في كلمته بندوة مؤسسة الأهرام "الشأن العام والأمن القومي المصري" أن الشباب طاقة متجددة ويمثل ٦٥% من الشعب المصري، وهناك الكثير مما يجب القيام به من أجل هؤلاء الشباب، مشيرا إلى أن عيوب الإنسان الأصيلة تتمثل في اللغة وهو التحدث بلغة قد لا يفهمها الآخرون، والتحييز لما هو معلوم إليه أو ينتمي إليه من عقائد أو مفاهيم أو مبادئ دون الاهتمام بغيرها لدى الآخر.

وأضاف وزير الشباب أن الصراع لدى الشباب بات فيما هو منقول عن ثقافات أخرى غير ثقافته، وهو ما يحتاج تكاتف دور العبادة ومراكز الشباب مع المدرسة والمنزل لتنشئة صحيحة تتفق مع الثقافة لدينا وهويتنا الراسخة عبر التاريخ.

جاء ذلك خلال ندوة "الشأن العام والأمن القومي المصري" التي تستضيفها مؤسسة الأهرام، بمشاركة عدد من الوزراء ورجال السياسة والهيئة الوطنية للصحافة، ويحضرها عدد من المثقفين والمفكرين والإعلاميين، وتتناول عددا من المحاور الأساسية، أهمها تحديد مفهوم قضايا الأمن القومى وعلاقته بالشأن العام، وتحديد السمات الرئيسية لمن يتولون الحديث فى هذه القضايا الوطنية والسياج القانوني والدستوري لتنقية المجالات دون المساس بالحريات العامة، وتأتى هذه الندوة في إطار سلسلة من الندوات المتتالية التى تم عقدها ببعض المؤسسات الصحفية القومية، لمناقشة قضايا الشأن العام، وتصدر فى نهاية الندوة التوصيات النهائية.

 

الأكثر قراءة