أنجيلا ميركل تطالب الشركاء في الاتحاد الأوروبي بالالتزام بحماية المناخ

7-12-2019 | 13:50

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

 

الألمانية

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إنه يتعين على جميع الشركاء في الاتحاد الأوروبي الالتزام بحماية المناخ، إذا كانت القارة الأوروبية تريد أن تتولى دورا رياديا في هذا المجال.

وقالت ميركل" في رسالتها الأسبوعية عبر الإنترنت، اليوم السبت، إن ألمانيا تعتزم المساهمة في جعل أوروبا أول قارة محايدة مناخيا، ورحبت بإعلان الرئيسة الجديدة للمفوضية الأوروبية، أورزولا فون دير لاين، ذلك أيضا.

وأضافت ميركل" يعني هذا بالطبع حتمية مشاركة كافة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لكن لم يقرر جميع الأعضاء ذلك بعد".

وقالت المستشارة الألمانية قبل القمة الأوروبية المقررة في بروكسل يوم الخميس المقبل: "أنا متحمسة للغاية لما تطرحه أوروزلا فون دير لاين والمفوضية".

وتعهدت ميركل بأن تضطلع حكومتها بدور بناء للغاية في هذا المجال، مشيرة إلى حزمة إجراءات حماية المناخ التي أقرها الائتلاف الحاكم في البلاد نهاية سبتمبر الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن خبراء وبعض أحزاب المعارضة يرون أن هذه الحزمة غير طموحة بالقدر الكافي.

ودعمت ميركل أيضا إعلان فون دير لاين أنها تنظر إلى المفوضية الأوروبية الجديدة على أنها مفوضية جيوسياسية، وقالت: "هذا يعني أن تأثيرنا لا بد أن يلعب دورا خاصا في الخارج، وأننا نعتزم أن نكون نموذجا للآخرين في مجالات محددة، مثل حماية المناخ".

وذكرت ميركل" أن تركيز المفوضية الأوروبية أيضا على التعاون مع إفريقيا يتوافق مع عمل الحكومة الألمانية، مؤكدة إعلان فون دير لاين بأنه سيُجرى عقد قمة بين الاتحاد الأوروبي وإفريقيا في بروكسل عندما تتولى ألمانيا الرئاسة الدورية للاتحاد خلال النصف الثاني من عام 2020، كما أكدت ميركل ما أعلنته خلال زيارتها للصين مطلع أسبتمبر الماضي بشأن عقد قمة بين الاتحاد الأوروبي والصين في مدينة لايبتسيج الألمانية العام المقبل، وقالت: "نريد من ناحية الصمود أمام المنافسة، ومن ناحية أخرى معالجة قضايا مشتركة على وجه الخصوص مع الصين