أستراليا: رجال الإطفاء يواصلون مكافحة 100 من حرائق الغابات في «نيو ساوث ويلز»

7-12-2019 | 11:04

حرائق الغابات في "نيو ساوث ويلز"

 

الألمانية

واصل حوالي 2.800من رجال الإطفاء في أستراليا جهودهم، اليوم السبت، من أجل إخماد أكثر من 100 من حرائق الغابات المستعرة في ولاية "نيو ساوث ويلز"، شرقي البلاد، وبينها "حريق عملاق" شمال شرقي مدينة سيدني، يهدد كثيرًا من المنازل الواقعة على مشارف المدينة.

وقالت دائرة إطفاء الحرائق الريفية في "نيو ساوث ويلز" إن جبهة الحرائق التي تمتد بعرض حوالي 60 كليومترا، والتي تعرف أيضا باسم حريق "جوسبيرو ماونتن"، تتأجج لتلتهم مزيدا من المتنزهات الوطنية، وبينها متنزهات "ووليمي" و"ينجو" و"داروج" في منطقتي "هانتر" و"هوكسبري".

ووصفت ماري لوينز-باكت، نائب رئيس "مجلس مدينة هوكسبري" الموقف بأنه "حريق عملاق".

وأوضحت دائرة إطفاء الحرائق الريفية أن الأمر قد يستغرق أسابيع لإخماد هذه الحرائق، التي أتت حتى الآن على حوالي 350 ألف هكتار من الأراضي.

وقالت الإدارة: "ستستغرق (هذه الحرائق) عدة أسابيع للقضاء عليها- وفقط عندما تسقط الأمطار".

ويقع أقرب حريق على مسافة حوالي 75 كيلومترا شمال شرق مركز مدينة سيدني.

وطالب خبراء الصحة من سكان مدينة سيدني والمناطق الأخرى المتضررة جراء حرائق الغابات الاستعداد لنوبات طويلة من تلوث الهواء، حيث تستمر معاناة المدينة اليوم من تردي جودة الهواء.

ولم يصل أي من حرائق الغابات المائة في ولاية "نيو ساوث ويلز" إلى درجة الطوارئ، في حين وصل حوالي 17 منها إلى مستوى المراقبة من أجل التحرك، بحسب دائرة الإطفاء.

وتنذر الرياح الآخذة في القوة ودرجات الحرارة التي لا تهدأ بتفاقم الأوضاع.

وكانت دائرة إطفاء الحرائق الريفية أفادت أمس الجمعة بأن الحرائق التهمت 680 منزلا، كما تضرر 250 منزلا في الولاية خلال موسم حرائق الغابات الحالي الذي بدأ في أكتوبر الماضي.