«القومي للإدارة»: المراجعة الداخلية بالحكومة تتيح التقارير السليمة للجهات الرقابية

7-12-2019 | 11:08

المعهد القومى للإدارة

 

محمود عبدالله

يعقد المعهد القومي للإدارة، غدًا الأحد، حلقة نقاشية بعنوان «نحو تفعيل وحدات المراجعة الداخلية في القطاع الحكومي»، وذلك في إطار مشروع الحوكمة الاقتصادية من أجل التنمية.

وتدور الحلقة النقاشية حول الوضع الحالي والآفاق المستقبلية لوحدات المراجعة الداخلية، من حيث أبعاد الإطار المؤسسي والتنظيمي وآثر الوحدة بعد عملية بناء قدرات العاملين، كما تتضمن الحلقة مناقشة كيفية الوقاية من الفساد من خلال وحدات المراجعة الداخلية.

وأكدت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للإدارة، أن وجود وحدة للمراجعة الداخلية بالجهات الحكومية من شأنه تحقيق عدة مزايا منها ضمان تحمل الجهات مسؤولياتها تجاه المواطن عن طريق قياس مدى التزامها بالقوانين واللوائح والضوابط المقررة.

كما أن نشاط المراجعة يتيح ضمانة موضوعية للجهات الرقابية حول مصداقية وصحة التقارير التي تصدرها الجهة، فضلًا عن مساعدة الجهات الحكومية في تحقيق غاياتها وأهدافها عن طريق تحسين النظم والخدمات المؤسسية، بالإضافة إلى أن ملاحظات المراجعة تسهم في تحسين الموظفين لأدائهم والتزامهم بالضوابط المقررة.

وتعقد الحلقة النقاشية بمشاركة الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للإدارة، الدكتور خالد فهمي، مستشار مشروع الحوكمة الاقتصادية من أجل التنمية، والدكتور ممدوح إسماعيل، مدير مشروع التطوير المؤسسي بوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري والدكتور ستيوارت باناشك، ممثل مكتب الشئون الديمقراطية والحوكمة بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.