أديب: صالة وصول مطار بيروت لم يكن فيها غيري.. وكنت النزيل الوحيد بالفندق

6-12-2019 | 23:05

عمرو أديب

 

محمد الغرباوى

قال الإعلامى عمرو أديب، إن بيروت هى بلد الفن والصحافة، والذوق الرفيع والأناقة، وبلد الجمال، مضيفا «خلال زيارتى لها الأيام الماضية لاحظت نظرة استغراب من شعب لبنان، متسائلين أنت أيه جابك عندنا، محدش بيجيلنا».

وأضاف أديب، خلال تقديمه برنامج الحكاية، المذاع عبر فضائية mbc مصر، «الحياة بلبنان تكاد تكون غير موجودة، فالفندق الذى نزلت به كان فارغا تماما، وكنت لوحدى فى صالة الاستقبال الخاصة بالفندق، ولاحظت حالة اكتئاب عام، وقلق شديد، وحديث الناس هناك هو البنوك، وعدم قدرتهم على صرف ألف دولار، وماكينات الـATM لا تصرف أكثر من 200 إلى 300 دولار، بالإضافة إلى تسريح العديد من العمالة بالشركات والمصانع، وتخفيض المرتبات، وزيادة بأسعار كل المنتجات، ومطار بيروت لم يكن به أحد فى صالة الوصول غيرى».

وتابع: «حتى الآن يرفض الثوار كل الأسماء المطروحة لتشكيل الحكومة، والحراك اللبنانى يتكون من 50 مجموعة، تختلف طلباتهم عن بعضهم البعض، والمواطن اللبنانى العادى هو المتضرر الأول بما يحدث من حراك».