بعد علاجه.. «البيئة» تطلق أول نسر في محمية سانت كاترين

6-12-2019 | 16:46

نسر

 

دينا المراغي

أطلقت وزارة البيئة، أول نسر من نوع Griffon Vulture في محمية سانت كاترين، بعد علاجه وتوفير الرعاية البيطرية له بالمحمية بالتعاون مع مركز إنقاذ الحياة البرية، التابع لمشروع صون الطيور الحوامة المهاجرة بالوزارة، وبمشاركة المجتمع المحلي وحراس البيئة والشباب.

يأتي ذلك في إطار خطة وزارة البيئة بالوصول إلى المستوى العالمي في حماية وصون التنوع البيولوجي والحياة البرية والعمل على توفير الرعاية البيطرية للطيور المهاجرة خلال رحلتها بمصر.

وكان قد تم العثور على النسر المذكور بمنطقة الخروم على الحد الشرقي لمحمية سانت كاترين في حالة إنهاك شديدة، ما أدى به إلى عدم القدرة على الطيران ومواصلة رحلته والحياة في بيئته الطبيعية، حيث تم توفير الرعاية البيطرية له وعلاجه من قبل طبيب بيطري متخصص لمدة 10 أيام متواصلة حتى تمكن من استعادة قدرته على الطيران وتمت إعادة إطلاقه إلى بيئته الطبيعية.

وفي مفاجأة تعكس قيمة الحياة البرية عاد النسر إلى المكان الذي تم علاجه به مرة أخرى، كما لو كان يقدم الشكر والعرفان لمساعدته وعلاجه وتقوم الوزارة بإعداد قصة مصورة حول هذا النسر ضمن إستراتيجيتها لرفع الوعي البيئي لدى المجتمع لحماية الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي وخاصة مع رئاسة مصر لمؤتمر التنوع البيولوجي الرابع عشر.

وأقامت وزارة البيئة أول مركز لإنقاذ الحياة البرية خلال موسم الهجرة الحالي بشكل تجريبي بهدف توفير الرعاية البيطرية للطيور المهاجرة المصابة التي تحط وتستريح خلال هجرتها بمدينة شرم الشيخ والمناطق المجاورة، وذلك بالتعاون مع مشروع صون الطيور المهاجرة وأحد الفنادق العاملة بشرم الشيخ.