ميركل: أشعر بخزي بالغ بسبب الفظائع التي ارتكبها النازيون بمعسكر الاعتقالات

6-12-2019 | 15:33

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

 

الألمانية

أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن بالغ تأثرها جراء الفظائع التي ارتكبها النازيون في معسكر الاعتقالات "أوشفيتس" في بولندا إبان وقوعها تحت الاحتلال النازي.

وقالت ميركل اليوم الجمعة، خلال أول زيارة لها للمعسكر في حضور رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيسكي: "أشعر بخزي بالغ".

وذكرت ميركل أنه يجب الصمت أمام هذا الهول لجرائم تخطت حدود كل شيء، مضيفة في المقابل أن السكوت لا ينبغي أن يكون هو الرد، مؤكدة التزام بلادها بإبقاء ذكرى هذه الجرائم حية في الأذهان.

وشددت ميركل على أهمية التحديد بوضوح أن الألمان في ذلك الحين هم المجرمون، مضيفة أن ألمانيا تدين للضحايا بذلك أيضا، موضحة أن المسئولية عن الجرائم السابقة جزء لا يتجزأ من ألمانيا وتمثل جزءا راسخا في الهوية القومية.

تجدر الإشارة إلى أن معسكر الاعتقال والإبادة "أوشفيتس-بيركناو"، المقام في بولندا التي وقعت تحت الاحتلال النازي، يعتبر رمزا لمحرقة النازية (الهولوكوست) على مستوى العالم، وبحسب التقديرات، لقي هناك أكثر من مليون شخص حتفهم في المعسكر، أغلبهم من اليهود.

الأكثر قراءة