"لجنة الإخوة الإنسانية": لقاؤنا بأمين عام الأمم المتحدة يفتح مجالات للعمل سويا في المستقبل القريب| صور

5-12-2019 | 18:19

أعضاء اللجنة الدولية للإخوة الإنسانية خلال لقائهم مع أنطونيو غوتيريس الأمين ‏العام للأمم المتحدة

 

شيماء عبد الهادي

استعرض أعضاء اللجنة الدولية للإخوة الإنسانية ، خلال لقائهم مع أنطونيو غوتيريس الأمين ‏العام للأمم المتحدة، وذلك بالمقر الرئيسي للمنظمة بنيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، الجهود التي تقوم بها اللجنة، ‏والمبادرات التي تبنتها وتعمل على تنفيذها في المرحلة المقبلة، وعالمية الرسالة التي تسعى اللجنة ‏لتحقيقها بسبب تركيزها على الإنسان، وعدم اقتصارها على حوار الأديان والحضارات،‎ ‎مؤكدين أن ‏الهدف الرئيسي للجنة هو توفير بيئة صحية تسمح للجميع بالعيش سويا كأسرة واحدة وتنحية ‏الأيدولوجيات والعمل على إبراز الإيجابيات المشتركة بين الأديان، كما تم استعراض ‏التصور المقترح لبيت العائلة الإبراهمية في العاصمة الإماراتية أبو ظبي بهدف تشجيع الحوار بين ‏أتباع الأديان والثقافات.‏


‏ وخلال الاجتماع، أكد أعضاء اللجنة أهمية تحويل الوثيقة إلى منهج علمي عالمي، يتم تدريسه لكافة الطلاب ‏حول العالم في المراحل التعليمية المختلفة، وإتاحة الوثيقة للبحث العلمي في مرحلة الدراسات العليا ‏بالجامعات والمراكز البحثية بمختلف اللغات، مؤكدين أن تواجد اللجنة اليوم بالأمم المتحدة سوف ‏يفتح مجالات للعمل سويا في المستقبل القريب، خاصة فيما يتعلق بالتعاون مع مؤسسة اليونسكو في ‏مجالات تعليم وتدريب الطلاب والمعلمين على قبول الآخر والإخاء الإنساني.‏

كما أكد الأمين العام للجنة الأخوة الإنسانية، المستشار محمد عبد السلام، أن هذا اللقاء يمثل دعما كبيرا ‏للجنة، ويعكس مدى اهتمام المؤسسات الدولية بالجهود الداعية للإخاء الإنساني، خاصة أن هذه ‏الوثيقة تعد أهم الوثائق الإنسانية في العصر الحديث وقام بتوقيعها أكبر رمزين دينيين، فضيلة الإمام ‏الأكبر وقداسة البابا فرانسيس، مؤكدا ضرورة تضافر الجهود بين مختلف المؤسسات الدولية ولجنة ‏الأخوة الإنسانية، والعمل سويا من أجل نشر ثقافة التسامح والإخاء الإنساني.‏


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء

مادة إعلانية

[x]