مجلس المحافظين يستعرض الموقف التنفيذي لمنظومة المخلفات البلدية الصلبة الجديدة

5-12-2019 | 14:42

الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء

 

كريم حسن

ناقش مجلس المحافظين، في اجتماعه، اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الموقف التنفيذي لمنظومة المخلفات البلدية الصلبة الجديدة، حيث أشارت وزيرة البيئة، إلى أنه في إطار تكليفات القيادة السياسية بشأن إعداد منظومة جديدة لإدارة المخلفات الصلبة ووضع تصور متكامل لآليات تنفيذها على مستوى المحافظات، فقد تم التنسيق بين وزارات: التنمية المحلية، والبيئة، والتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والإنتاج الحربي، بالإضافة للهيئة العربية للتصنيع؛ من أجل إعداد خطة متكاملة لمنظومة إدارة المخلفات تتضمن ثلاث برامج: تطوير البنية التحتية، وتمويل تكاليف التشغيل، والدعم المؤسسي والمجتمعي.

ونوهت الوزيرة إلى أن البرنامج الأول الخاص بتطوير البنية التحتية ينطوي على إنشاء محطات وسيطة، وإنشاء خلايا دفن صحي، ورفع كفاءة وإنشاء خطوط تدوير ومعالجة، بالإضافة لإغلاق المقالب العشوائية، بينما يتعلق البرنامج الثاني بتمويل عقود الجمع، والنقل، ونظافة الشوارع، إلى جانب تمويل عقود إدارة المدافن الصحية الآمنة، ويتضمن البرنامج الثالث إنشاء وحدات مركزية لإدارة المخلفات بالمحافظات، وإعداد قانون موحد للمخلفات الصلبة، إلى جانب الخطة الإعلامية للمنظومة.

وفيما يخص الموقف التنفيذي للبرنامج الأول، والخاص بتطوير البنية التحتية، فقد أوضحت وزيرة البيئة، خلال الاجتماع، أنه تم رفع تراكمات من 35 موقعاً بتكلفة بلغت 34,3 مليون جنيه، وبلغ عدد المحطات الوسيطة 15محطة ثابتة، و 8 محطات متحركة بتكلفة إجمالية 784 مليون جنيه، فيما وصل عدد خلايا الدفن الصحي إلى 26 خلية خلال المرحلة الأولى بتكلفة بلغت 784 مليون جنيه، وأصبح هناك 3 خطوط جديدة من مصانع التدوير، بالإضافة لرفع كفاءة 6 خطوط أخرى، وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 371,2 مليون جنيه.

وبشأن البرنامج الثاني الخاص بتمويل عقود التشغيل، أكدت الوزيرة أن عقود تشغيل الجمع والنقل ونظافة الشوارع وإدارة المحطات الوسيطة بلغت تكلفتها 3080 مليون جنيه، في حين بلغت تكلفة عقود تشغيل عمليات المعالجة والتخلص النهائي 313 مليون جنيه.

وخلال الاجتماع، تم التنويه إلى أن وزارة التنمية المحلية قامت بإعداد كراسات الشروط والمواصفات بالتنسيق مع وزارة البيئة وهيئة نظافة وتجميل القاهرة، وتم تشكيل لجنة لفحص العروض الفنية المقدمة من الشركات والتحالفات لتنفيذ خدمات منظومة النظافة بقرار رقم 406 لسنة 2019 من جانب الوزارات والجهات المعنية، كما تم، خلال الاجتماع، عرض موقف التفاوض مع شركات النظافة بمحافظة القاهرة، وكذلك شركات القطاع الخاص التي ستشارك في المنظومة الجديدة بالمحافظات.

وفيما يتعلق بالموقف التنفيذي للبرنامج الثالث، والذي يخص الدعم المؤسسي والمجتمعي، فقد أعلن اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، عن صدور القرار الخاص بإنشاء وحدة مركزية تنفيذية بوزارة التنمية المحلية؛ تكون مهمتها إدارة ومتابعة تنفيذ منظومة المخلفات الجديدة بالتنسيق مع الوحدات التابعة في المحافظات والتي سوف تنشأ بقرار المحافظين، كما قامت وزارة التنمية المحلية بتنفيذ عدة مبادرات في المحافظات منها " هنجملها بسواعد شبابها"، والتي تم من خلالها زراعة 73500 شجرة في 11 محافظة، فضلا عن تنظيم حملات التوعية بالمدارس، وإشراك ذوي القدرات الخاصة بها، وهناك مبادرة أخرى تحمل اسم " مجلس إدارة الشارع" التي تمت في 39 شارعاً و19 حياً في 12 محافظة، وتم عقد 6069 ندوة لتوعية المواطنين بضرورة المشاركة في هذه المبادرات التي ضمت أيضاً " صوتك مسموع" ، و" خليك زي آدم" ، ومعا لنرتقي التي تهتم بإعداد الجداريات، وتطرق الاجتماع كذلك للخطة الإعلامية التي تهدف لرفع وعي المواطن بكيفية معالجة المخلفات الصلبة ومنظومة النظافة.

كما تمت الإشارة لقيام وزارة البيئة بتنفيذ حملة وطنية لمنظومة النظافة تتضمن عدة مبادرات يتم تنفيذها حاليا مثل مبادرة" طرق الأبواب"، وذلك بالتنسيق مع المجلس القومي للمرأة، إضافة لمبادرة "انتي البداية" لتدوير زيوت الطعام المستخدم، بالإضافة لإشراك الفنانين ولاعبي كرة القدم في حملات التوعية، وهناك حملة وطنية لرفع المخلفات حول المسطحات المائية ومنها نهر النيل بالمشاركة مع المؤسسات والجمعيات الأهلية والمسئولين المعنيين بالمحافظات.