"الزراعة" تعلن إطلاق مشروع تعزيز القدرة على المواءمة فى البيئات الصحراوية بمطروح

5-12-2019 | 14:49

وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي

 

أحمد حامد

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إطلاق مشروع تعزيز القدرة على المواءمة فى البيئات الصحراوية "برايد"، والذي ينفذه مركز بحوث الصحراء بمحافظة مطروح، بتمويل من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية.

جاء ذلك خلال ورشة العمل والتي عقدت بمحافظة مطروح للإعلان عن بدء المشروع، بحضور الدكتور محمد أبو غنيمة السكرتير العام لمحافظة مطروح، ممثلاً للواء خالد شعيب محافظ مطروح، والدكتورة دينا صالح – المدير الاقليمى للصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) بالقاهرة، والدكتور مصطفى النجار رئيس جامعة مطروح، والدكتور نعيم مصيلحي رئيس مركز بحوث الصحراء، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية، وعدد من أعضاء مجلس النواب بمحافظة مطروح، فضلا عن عدد من العمد والمشايخ والعواقل من أبناء محافظة مطروح.

وأكدت أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، والحكومة المصرية، حريصة على تحقيق التنمية بمحافظة مطروح، باعتبارها واحدة من أهم المحافظات الودية في مصر، لافتا إلى أنه تم بها تنفيذ مشروعات قومية الكبرى وعملاقة من شانها تغيير وجه الحياه في مطروح في المستقبل القريب، مثل: مدينة العلمين الحديدة، ومحطة الضبعة النووية، وهي مشروعات ستحقق نمو اقتصادي، غير مسبوق للمحافظة، مما يؤكد على أنها تحظى باهتمام كبير من الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وأشارت إلى أن مشروع "برايد" يوجه أنشطته وتمويله من الإيفاد بالأساس إلى الاستثمار في البشر وتنمية القدرات للمزارعين والمرأة الريفية، بأساليب الزراعة المتطورة، وعلى الصناعات الصغيرة التي تساهم في تعظيم العائد الاقتصادي، ورفع مستوى معيشة أبناء المحافظة، لافتا إلى أن أنشطة المشروع تشكل أيضا تنمية الثروة الحيوانية، والنباتية بالمحافظة.

وأوضحت أنه من خلال المشروع وبالتنسيق مع وزارات التنمية المحلية والتعليم والصحة سيتم إنشاء مدارس متنوعة، ومستشفيات لتقديم الرعاية الصحية بصفة مستمرة طوال العام، فضلا عن تنظيم دورات تدريبية لرفع كفاءة وقدرات المزارعين والمرأة الريفية.


على أهمية الدور الذي يقوم به الصندوق الدولى للتنمية الزراعية (إيفاد) ومساهماته الجادة فى النهوض بقطاع الزراعة المصرية من خلال تمويله لعدد من المشروعات التنموية فى مجال الزراعة، لافتا إلى أهمية تخصيص تمويل أحد هذه المشروعات لمحافظة مطروح، باعتبارها البوابة الغربية لمصر، من خلال مركز بحوث الصحراء وبالتنسيق والتعاون مع محافظة مطروح.

وأشارت إلى أن الهدف الرئيسى للمشروع هو تخفيف حدة الفقر وتحسين مستوى المعيشة للمواطنين من أبناء مطروح وسيوه ومنطقة جنوب العلمين من خلال تنفيذ حزمة من الأنشطة التى تحقق التنمية المستدامة فى مناطق عمل المشروع، كما كلف وزير الزراعة مركز بحوث الصحراء ببذل قصارى الجهد للتنفيذ الفعال لكل أنشطة المشروع بالتعاون مع جميع الأطراف داخل الوزارة والوزارات الأخرى ذات العلاقة.

وخلال كلمته قال الدكتور نعيم مصلحى رئيس مركز بحوث الصحراء، إن ابرز ما يميز هذا المشروع هو التكامل بين العديد من الأنشطة حيث سيتم تنفيذ أنشطة تتعلق بالمنطقة الممتدة من غرب الضبعة وحتى السلوم والتى تعتمد على الأمطار، كذلك سيتم تنفيذ أنشطة تتعلق بحصاد مياه الأمطار وتنمية وتأهيل الوديان وتطهير الآبار الرومانية القديمة وتنمية المراعى والثروة الحيوانية والرعاية البيطرية وإنشاء مدارس ووحدات صحية ثابتة ومتنقلة وفصول لمحو الأمية وإنشاء وتمهيد الطرق للربط بين المجتمعات والقرى والنجوع.

وأكد مصيلحي، أنه سيتم أيضا تنفيذ أنشطة تتعلق بالتنمية الزراعية بواحة سيوه وكذلك أنشطة تتعلق بالصحة والتغذية السليمة والتعليم وإجراء دراسة مستفيضة لإيجاد حلول لمشاكل الصرف الزراعي بواحة سيوة.
بالإضافة إلى تنفيذ أنشطة تستهدف تقديم الدعم الفنى لشباب الخريجين فى الأراضي الجديدة بمنطقة المغرة.

الأكثر قراءة